دولي و عربيسلايدر

“الجهاد الإسلامي”: منع الاحتلال رفع الأذان في الأقصى تجاوز يستوجب الرد

الإباء / متابعة

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الثلاثاء، رفع أذان العشاء في المسجد الأقصى المبارك.

ورداً على ذلك، رأى المتحدث الرسمي باسم حركة الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية، طارق عز الدين، أنّ “منع قوات الاحتلال الإسرائيلي بتحريض من المستوطنين رفع الأذان في المسجد الأقصى، هو استمرار للعدوان الصهيوني بحق المقدسات، وتعدٍّ صارخ على الشعائر الدينية للمسلمين”.

وأكّد عز الدين، في تصريح صحافي الثلاثاء، أنّ منع شرطة الاحتلال رفع الأذان في الأقصى “يعد تجاوزاً خطراً للخطوط الحمر من قبل شرطة الاحتلال، ما يستوجب تحرّكاً ضد هذه السياسة الإجرامية”.

وجدد تأكيد حركة الجهاد عدم “التواني عن القيام بواجبها المقدس في الدفاع عن المقدسات والشعب الفلسطيني والأرض بكل الطرق والوسائل، حتى دحر الاحتلال وتحرير فلسطين”.

وانطلقت دعوات فلسطينية لأهالي الداخل المحتلّ بضرورة الحشد والزحف نحو المسجد الأقصى المبارك غداً الخميس، لحمايته والدفاع عنه بعد موافقة شرطة الاحتلال على اقتحامه من قبل المستوطنين.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية إنّ قوات الاحتلال منعت أداء صلاة العشاء في المسجد الاقصى، وذلك من خلال قطع السماعات الخارجية للمسجد الأقصى المبارك، بدعوى وجود كلمة لرئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت في حائط البراق بسبب ما يسمى “عيد الاستقلال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى