أخباردولي و عربي

“الدفاع الروسية” تكشف أنّ كييف تحضّر لاستفزاز دموي كبير في خاركوف

كشفت وزارة الدفاع الروسية، أنّ كييف تحضر لاستفزاز دموي كبير، عبر استهداف المدنيين الذين سيتم إجلاؤهم عن مقاطعة خاركوف، لإلصاق التهمة بالجيش الروسي.

وقال مدير المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع في وزارة الدفاع الروسية، ميخائيل ميزينتسيف، للصحافيين: “كييف تواصل التحضير لاستفزازات وحشية وقاسية ستتسبب بخسائر كبيرة بين المدنيين، من أجل اتهام القوات المسلحة الروسية بذلك فيما بعد”.

وأوضح ميزينتسيف أنّ وحدات من الجيش الأوكراني نصبت المدفعية قرب منطقة تسوبوفكا السكنية في خاركوف، لإطلاق النار على المدنيين في أثناء إجلائهم على طول الممر الإنساني الممتد من خاركوف إلى الغرب.

وشدد على أنّ “الجانب الروسي تأكَّد بطريقة موثوقة من أنّ النازيين الجدد يخططون لتنفيذ هذا العمل الدموي الوحشي في المستقبل القريب”.

وأشار إلى أنّ التشكيلات المسلحة التابعة للجيش الأوكراني، تخطط لتفجير سد خزان نيكولاييف، في مدينة مارجانيتس، في مقاطعة دنيبروبتروفسك، لاتهام الجيش الروسي بتنفيذ العملية.

وأعرب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسي، دميتري بيسكوف، في وقتٍ سابق، عن رفض بلاده أي اتهامات بالتورط في مقتل أشخاص في بوتشا الأوكرانية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أكّدت أنّ الصور ومقاطع الفيديو في مدينة بوتشا الأوكرانية أُعدّت خصيصاً لوسائل إعلام غربية، مؤكدة أن هذه الأعمال “ليست سوى استفزاز جديد”.

أوكرانيا ترسل المواد الغذائية إلى رومانيا في مقابل الحصول على الأسلحة
كذلك، أعلن ميزينتسيف أن أوكرانيا تزوّد رومانيا يومياً بالمواد الغذائية، في مقابل الحصول على الأسلحة، على الرغم من عدم كفاية المنتوجات الغذائية للسكان المدنيين.

وقال: “وفقاً للمعلومات المتاحة، فإن السلطات الأوكرانية تنظم يومياً عمليات تصدير للحبوب والذرة والمحاصيل الزيتية والحيوانات عن طريق البر والسكك الحديدية، إلى رومانيا”.

وأضاف “حتى الآن، تم إرسال نحو 20 مليون طن، وفي طريق العودة يتم جلب أسلحة وذخيرة أجنبية إلى أوكرانيا في مقابل المنتوجات الزراعية المحددة”.

وأكد ميزينتسيف أن كييف تزود بوخارست بالمنتوجات الزراعية على الرغم من عدم وجود ما يكفي لسكانها لإطعامهم، في الوقت الحالي.

إسقاط مقاتلة “سو – 25” أوكرانية والقضاء على 200 متطرف خلال اليوم الأخير
وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، أنّ القوات الروسية دمرت خلال الساعات الـ24 ساعة الماضية 17 موقعاً عسكرياً أوكرانياً بصواريخ عالية الدقة.

وقال كوناشينكوف: “دمرت صواريخ عالية الدقة أُطلقت من الجو، خلال اليوم الأخير، 17 موقعاً عسكرياً في أوكرانيا، بينها 8 مناطق لتجمع المعدات العسكرية والعسكريين، و5 مواقع لإطلاق القذائف والصواريخ، بالإضافة إلى نقطتين محصَّنتين”.

وأضاف أنّ “القوات الروسية دمّرت مركز قيادة ومستودعاً للأسلحة الصاروخية والمدفعية في منطقة بوكروفسكوي ومنطقة دنيبروبيتروفسك”.

وتابع: “دمرت القوات الجوية الروسية مركزين للقيادة و9 نقاط محصَّنة ومناطق لتمركز القوات والمعدات، بالإضافة إلى 5 مستودعات للذخيرة والوقود. وقضت على 200 متطرّف، ودمّرت 23 مدرعة ومركبة عسكرية”.

وأردف أنّ القوات الصاروخية والمدفعية الروسية دمّرت 319 منطقة لتمركز القوات والمعدات، و12 مركز قيادة، ومستودعين للأسلحة الصاروخية والمدفعية.

وأشار كوناشينكوف إلى أنّ أنظمة الدفاع الجوي الروسية أسقطت مقاتلة “سو – 25” تابعة للقوات الجوية الأوكرانية في منطقة خيرسون، وأسقطت طائرتين مسيّرتين، واعترضت 12 صاروخاً أطلقتها راجمات صواريخ “سميرش” في منطقة كاميونكا في جمهورية دونيتسك الشعبية.

يُشار إلى أنّ إجمالي الأهداف المعادية التي دمّرتها القوات الروسية، منذ بدء العملية العسكرية في أوكرانيا، بلغت 143 طائرة و112 مروحية، و660 طائرة مسيّرة، و279 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و2678 دبابة ومدرعة أخرى، و308 راجمات صواريخ، و1196 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، و2503 مركبات عسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى