تقارير

تراجع شعبية بايدن بين الشباب

الإبــاء/متابعة

كشف تقرير لشبكة سي أن أن الامريكية ، ان الديمقراطيين يواجهون وضعا كئيبا مع اقتراب انتخابات التجديد النصفية في الولايات المتحدة  حيث يستمر الرئيس جو بايدن في فقدان قاعدة دعمه بعد أقل من عامين من ولايته الأولى.

وذكر التقرير ، انه ” ووفقا للاستطلاع الذي اجراه معهد هارفارد للسياسة  فان 41 بالمائة فقط من الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و 29 عاما يوافقون على اداء بايدن الوظيفي”.

واضاف أن ” ذلك يمثل انخفاضا عن نسبة التأييد التي كانت تبلغ 46 بالمائة في خريف عام 2021 و 59 بالمائة في الربيع الماضي مما أرسل موجات من القلق في المعسكر الديمقراطي ومنح الجمهوريين شيئًا يفرحون به، حيث  أصبحت السيطرة على مجلسي الكونغرس وعشرات من حكام الولايات ومكاتب الولايات على المحك هذا العام ، وهي المرة الأولى منذ هزم بايدن دونالد ترامب”.

وتابع أنه ” وبينما حصل بايدن على نسبة 52 بالمائة في معالجة ازمة فايروس كورونا لكن تعامله السيء مع الاقتصاد لم يمنحه سوى نسبة 34 بالمائة ، فيما قال جون ديلا فولبي ، مدير الاقتراع في جامعة هارفارد إن ناخبي بايدن الذين لا يوافقون الآن على أدائه يصنفونه بشكل أكثر قسوة على الاقتصاد”.

وبين إنهم ” يرون أن النظام السياسي الحالي غير فعال ؛ فهم يرون أن الرئيس يضع مصالح النخبة فوق مصالحهم ؛ ويستهلكون معلومات سياسية ولديهم أمل أقل بشأن المستقبل ؛ وأكثر ليبرالية ، وأكثر شغفًا بالغاء ديون جميع الطلاب “.

واشار التقرير الى أن ” خيبة الأمل ، مع ذلك ، لا تقتصر على بايدن وإدارته، بل  يوافق 40 في المائة فقط من الشباب على الأداء الوظيفي للديمقراطيين في الكونغرس انخفاضًا عن نسبة  52 بالمائة في آذار من عام  2021″.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى