أخباردولي و عربيسلايدر

تفاصيل مبادرة طهران حول فلسطين

الإبـــاء/متابعة

قال وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان، خلال كلمة له في “الملتقى الدولي للقدس” المنعقد في طهران، إنّ “المبادرة السياسية التي قدّمتها إيران حول فلسطين مسجّلة في الأمم المتحدة”.

وأضاف أمير عبد اللهيان: “إيران تقوم بإجراءات لتفعيل هذه المبادرة”، كاشفاً أنه “لتنفيذ هذه المبادرة، نخطّط لعقد مؤتمر في طهران الشهر المقبل، بمشاركة وزراء خارجية عدد من البلدان الإسلامية والإقليمية”.

وأوضح أن “مبادرتنا هي إجراء استفتاء عام في فلسطين لتحديد مصيرها، وبمشاركة جميع سكان فلسطين الأصليين من المسيحيين واليهود والمسلمين، وليس سكانها غير المُرحّب بهم”، معتبراً أنه “نتيجة هذا الاستفتاء العام والمباشر يجب أن يتم تشكيل حكومة فلسطينية موحدة تحكم الأراضي الفلسطينية كافة”.

وتابع أمير عبد اللهيان: “هذه المبادرة الإيرانية ليست دعائية، وبموجبها لا بد من إجراء إحصاء سكاني عام في فلسطين بدعم من الأمم المتحدة والدول الإسلامية، وهذا يتطلب صندوقاً مالياً لدعم تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع”.

وشدّد على أن المرشد الإيراني السيد علي خامنئي “أشار الى هذه الرؤية، ولعدة مرات، ونحن سعداء لتسجيلها في الأمم المتحدة، كما نأمل عقد مؤتمر دولي في طهران خلال الأشهر المقبلة، وبحضور وزراء خارجية بعض الدول الإسلامية والإقليمية، لتنفيذها”.

وأكد أمير عبد اللهيان أنّ “الثابت حتى الآن من أجل تحرير فلسطين والقدس الشريف وتشكيل حكومة فلسطينية موحّدة، هو المقاومة ثم المقاومة ثم المقاومة أمام المجرمين الصهاينة”.

وكشف أمير عبد اللهيان، خلال كلامه، أنّ “الأطراف الغربيين قالوا، قبل 10 سنوات، لزملائي في المفاوضات، إنّ مشكلتنا الرئيسية مع إيران هي دعمها لفلسطين وعدم اعترافها بالكيان الصهيوني”.

ولفت أمير عبد اللهيان إلى أن “الغرب قال لنا إنّه إذا اعترفتم بهذا الكيان يمكنكم حيازة أو صنع قنبلة نووية إذا رغبتم ولا مشكلة في ذلك!”.

وكان أمير عبد اللهيان بحث مع نظيره الماليزي سيف الدين عبدالله، في اتصال هاتفي في وقت سابق اليوم، ما تشهده فلسطين والأراضي المحتلة من تصعيد من قبل الاحتلال والموقف الفلسطيني في مقابلها، وشكر “ماليزيا لإدانتها انتهاك حرمة المسجد الأقصى والقدس الشريف في شهر رمضان المبارك من قبل الكيان الصهيوني”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى