سياسيأخبار

خبير: المحاصصة تفشت داخل البرلمان وإدارته

الإباء / متابعة

رأى الخبير والمحلل السياسي قاسم الغراوي، أن هناك تراجعا إداريا كبيرا وواضحا في العراق مع غياب الرادع القانوني، موضحاً أن المحاصصة تفشت داخل مجلس النواب وإدارته.

وقال الغراوي في تصريح صحفي، إنه “لم يتغير شيء في مجلس النواب الجديد فالتعيين ليس على الكفاءة بل على المحسوبية والمعارف وحصص الأحزاب، ولا يدخل عامل الكفاءة والمهنية والاحترافية في المنصب“، مؤكداً أن “إدارة البلد في تراجع واضح مع غياب الرادع القانوني ووجود التحاصص المقيت”.

وأضاف أنه “تعيين محمد الحلبوسي لمستشار اقتصادي وغض البصر عن تخصصه ليس بغريب فقد ارتأت الطبقة السياسية ومنذ تشكيل الحكومات المتعاقبة بتقسيم المغانم من الوزارات والدرجات الخاصة والمدراء والمستشارين والهيئات بعيدا عن المهنية والاختصاص الذي يخدم الشعب، الأمر الذي يجعل التلكؤ والتراجع واضحاً في المنظومة الادارية للبلد في السلطات الثلاثة وعلى كافة المستويات”.

وبين أن “المحاصصة والمحسوبية لم تستثنِ طرفا حتى على مستوى المنظومة الأمنية والعسكرية”، مشيراً إلى أن “قبول وجبة الكلية العسكرية الأخيرة خير مثال لمحاولة التفتيت والتقسيم بعيدا عن الروح الوطنية”.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى