سياسيأخبارسلايدر

الفتح: لا زعيم للمكون السني في الغربية

الإباء / متابعة

أوضح عضو تحالف الفتح في محافظة الأنبار محمود الحياني، أن المكون السني في المحافظات الغربية ليس لديه زعيم أو شخصية محددة تقوده، فيما أكد أن الشخصيات السياسية التي تحاول زعامة المكون السني ظهرت عن طريق الصدفة بعد عام 2014.

وقال الحياني في تصريح صحفي، إن “الشخصيات الوطنية التي تزعمت المكون السني وظهرت قبل عام 2003 تمثلت فقط بالشهيد محمد المظلوم الذي كان وحيدا من محافظة الانبار الذي وقف بوجه النظام السابق، بالإضافة إلى شيوخ العشائر الذي يبلغ عددهم قرابة 25 شخصية رئيسية وشيوخ في الصف الأول للمحافظة”.

وأضاف أن “الزعامات والشخصيات الوطنية التي ظهرت بعد عام 2003 تمثلت بالحزب الإسلامي وجبهة التوافق والقيادات السياسية الأخرى، واحد ابرز هذه القيادات هو الشهيد ستار ابو ريشة ويعتبر الزعيم السني الوحيد الذي ضحى بنفسه وعائلته ووقوفه ضد الإرهاب من اجل المكون السني”، مشيرا إلى أن ”70 بالمئة من جمهور المحافظات الغربية قاطع الانتخابات الأخيرة ولا يرغب إدارته من شخصية سياسية محددة”.

وبين أن “الشخصيات التي ظهرت بعد 2014 جديدة وليس لها دخل في السياسة أو العملية السياسية ومحاربة إرهاب القاعدة وداعش، وتصدرت زمام الحكم في الحكومة العراقية عن طريق الصدفة”، لافتا إلى أنه ” لا يوجد أي زعيم للمكون السني إنما عشائر واستبعدت إنشاء زعامة أو تكوين سلطة على المكون السني في المحافظات الغربية”.

وأوضح السياسي الانباري أن “الشخصيات السياسية التي تدعي بالزعامة هي شخصيات ثانوية استخدمت السلطة والمال العام والمال السياسي للحصول على لقب زعامة المكون السني، لكنها فشلت، لان زعامة المكون السني تحتاج إلى شخصية وطنية وتقدم التضحيات والجهود لخدمة أبناء المحافظة”.

وأكد الحياني، أن “طريقة فرض الإرادات وتكميم الأفواه وسياسية التجويع والإقصاء ورفع مستوى طبقة معينة والحاشية المحيطة بشخصية معينة وتكون هي الطبقة الأولى ويعامل المواطن كدرجة ثانية والاستحواذ على المال والعقود والمشاريع وكل مقدرات المحافظة اثر سلبا على الشخصيات التي تدعي بالزعامة”، مجددا تأكيده أن “هذه الشخصيات بدأت تتساقط أمام ثورة الوطنيين وشيوخ العشائر”.

وختم قوله أن “الإعلام المساند والذي يحاول إبراز هذه الشخصيات من المكون السني كزعيم للمكون السني إعلام مدفوع الثمن، ومحاولة تزعيم شخص على حساب مكون لا يريد أن يكون له زعيما أصلا”.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى