منوعات

فايننشال تايمز: كيف فقد مسلمو فرنسا الثقة في إيمانويل ماكرون؟

الإباء / متابعة

▪️نشرت صحيفة “فايننشال تايمز” تقريرا بعنوان “مطلب كرامة: كيف فقد المسلمون الفرنسيون الثقة بماكرون بعد التحول الأمني”.

▪️وبدأت الكاتبة ليلى عبود مقالها بالحديث عن زهير إش شيتواني الذي دعم حملة إيمانويل ماكرون للرئاسة عام 2014 وعلق صور المرشح الوسطي في كل أماكن حي باريس الشمالي انيسروس سور سين والذي يعتبره موطنه.

▪️وبعد خمسة أعوام تراوده الرغبة بالتصويت في ورقة فارغة بجولة الإعادة بينه والمتطرفة مارين لوبان في 24 نيسان/إبريل، والأسباب كثيرة وتضم القوانين الأمنية التي يرى إش شيتواني أنها استهدفت وبطريقة غير متناسبة المسلمين وفشل الرئيس بمعالجة الفقر في الأحياء الفقيرة التي يعيش فيها الكثير من المهاجرين وأحفادهم.

▪️وقال: “كان مثل الحلم عندما انتخب ولكنه تحول إلى كابوس ولا أعتقد أن لوبان ستكون أسوأ كثيرا”.

▪️وتعكس مرارة إش شيتواني الضرر الذي أحدثه ماكرون على الناخبين من خلال تحوله نحو اليمين المتطرف والتركيز كرئيس على الشؤون الأمنية بين المسلمين الفرنسيين، البالغ عددهم 5 ملايين نسمة والذين يصوتون عادة للمرشح الميال إلى اليسار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى