صحافة

“نيويورك تايمز”: الموت ينتشر بالمدن الامريكية

الإبـــاء/متابعة

كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز ، ان شيخوخة السكان المشردين وتنامي تعاطي المخدرات في المدن الامريكية خلق حالة اشبه بوباء الموت في الشوارع حيث يتزايد عدد السكان المشردين من حيث العدد ويصبحون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض ، والموت على قارعة الطرق .

وذكر التقرير ، ان ” الوفرة الواسعة للمخدرات غير المشروعة والمميتة ، وخاصة مادة الفنتانيل ، في الشوارع كان سببًا رئيسيًا لارتفاع عدد القتلى بين السكان المشردين بحسب البيانات والابحاث الرسمية “.

واضاف ان ” مدن اوستن ودنفر وإنديانابوليس ، وناشفيل ، وسولت ليك سيتي من بين اكثر المدن المثيرة للقلق والتي تشهد ارتفاعا في عدد وفيات المشردين فيما تتزايد الازمة حدة في ولاية كاليفورنيا والتي يقطنها حوالي 500 الف مشرد يعيشون في الشوارع “.

وتابع انه ” في مدينة لوس أنجلوس وحدها ، مات ما معدله خمسة أشخاص بلا مأوى يوميًا في العام الماضي ، وفقًا لبيانات قاضي الوفيات في المدينة، حيث سجلت تلك المدينة و التي تضم مدينة لوس أنجلوس المترامية الأطراف في جنوب كاليفورنيا ، ما مجموعه 287 حالة وفاة بلا مأوى العام الماضي ، تم الإبلاغ عن 24 منها في الأزقة و 72 حالة على الأرصفة”.

وبين انه “ووفقا لبيانات عدد قليل من المدن التي أبلغت عن وفيات المشردين توفي ما لا يقل عن 4800 شخص في شوارع كاليفورنيا العام الماضي ، وهو رقم قال الخبراء إنه تقدير متحفظ، بزيادة حوالي 200 في المائة خلال نفس الفترة من العام الذي سبق “.

واشار التقرير الى أن ” الخبراء يقدرون ان ما بين 17 الفا الى 40 الفا من المشردين يموتون  على ارصفة الشوارع في الولايات المتحدة كل عام ، فيما قالت ماريا رافين طبيبة غرفة الطوارئ في سان فرانسيسكو شاركت في كتابة دراسة حول وفيات المشردين إن ” الامر  مثل عدد القتلى في زمن الحرب رغم ان تلك  الأماكن لا توجد فيها حرب”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى