صحافة

“وول ستريت جورنال”: السعودية ضغطت على هادي حتى يتنحى عن رئاسة اليمن

الإباء / متابعة
قالت صحيفة “وول ستريت جورنال”، يوم الأحد، إن السلطات السعودية مارست ضغوطا على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لإجباره على التنحي عن السلطة.
وأفاد تقرير نشرته الصحيفة بأن الرياض دفعت هادي إلى التنحي واحتجزته السلطات الأمنية السعودية إلى حد كبير في منزله بالرياض، وقيدت الاتصالات معه في الأيام التي تلت ذلك، وفقا لمسؤولين سعوديين ويمنيين.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين سعوديين ويمنيين أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أخبر هادي أن القيادات اليمنية الأخرى اتفقت على أن الوقت قد حان لتخليه عن السلطة.
ووفقا للصحيفة، فقد قال مسؤول سعودي إن “هادي قيد الإقامة الجبرية فعليا في منزله في الرياض دون إمكانية الوصول إلى الهواتف”، فيما قال مسؤول سعودي ثان إن قلة من السياسيين اليمنيين سُمح لهم بمقابلته بموافقة مسبقة من السلطات السعودية.
ولفتت الصحيفة إلى أن السعودية أرادت من خلال خلعها لهادي توحيد القوى المتباينة المعارضة للحوثيين قبل محادثات السلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى