صحافة

“الغارديان”: خطة عنصرية لجونسون لرمي طالبي اللجوء في دولة بعيدة

الإبـــاء/متابعة

علّقت صحيفة “الغارديان” على صفقة بريطانيا- رواندا لإرسال طالبي اللجوء السياسي في رحلة بدون عودة، بأنها وحشية وتظاهر ساخر لخدمة الذات.

وقالت إن الخطة لن تعالج أزمة اللجوء في العالم مشيرة إلى طموح وزيرة الداخلية بريتي باتيل إرسال طالبي اللجوء بعيدا عن الأراضي البريطانية حتى تصنع تاريخا، فقبل عامين طرحت شحن المهاجرين عبر القنال الإنكليزي إلى مراكز استيعاب اللاجئين من شمال أفريقيا إلى جنوب الأطلنطي. وفشلت هذه الأفكار؛ لأن الخطة غير إنسانية وغير عملية وباهظة الثمن و”لكن باتيل لم تكن الشخص الذي يجعل الحقائق تقف أمام الفكرة الشريرة”.

وأعلنت وزيرة الداخلية الخميس الماضي من عاصمة راوندا، كيغالي، أن الحكومة هناك وافقت على قبول ترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا مقابل مساعدات تنموية بقيمة 120 مليون جنيه إسترليني وكان هذا تعبيرا عن نهج شامل، لأنه لا يتضمن معالجة طلبات اللجوء، بل عملية طرد، وبعيدا عن أي اعتراضات أخرى يحمل صورة الزمن الاستعماري.

وأثارت الصحيفة أسئلة حول وصف رئيس الوزراء بوريس جونسون لرواندا بالبلد الدينامي والأكثر أمنا في العالم، مع أن وزارة الخارجية الأمريكية قالت هذا الأسبوع إنه “بلد يعاني من مشاكل حقوق إنسان” يضم السجن التعسفي والقتل والتغييب القسري وظروف سجن قاسية تهدد الحياة.

وفشلت سياسة مشابهة لرواند أدارتها إسرائيل عام 2017 عندما لم يبق سوى تسعة مرحلين هناك من بين 4.000 شخص ولا يعرف إن كان المثال الأخير لإدمان باتيل على سياسة الأداء الوحشي سيطبق فعلا ناهيك عن حدوثه أو فعاليته على قاعدة واسعة.

وتعتقد الصحيفة أن هناك دوافع ذاتية لإعلان الخميس إضافة إلى جوهره القاسي فرئيس الوزراء جونسون يعاني من تراجع شعبيته بعد تغريم الشرطة له على مشاركته في حفلات بمقر الحكومة أثناء فترة الإغلاق لمكافحة كوفيد-19، وتهمة خرقه للقانون الذي فرضه على بقية المواطنين ويواجه حزبه خسارة محتملة في انتخابات المجالس البلدية الشهر المقبل وهناك فرص لعقد جلسة لسحب الثقة منه في البرلمان.

وبالنسبة لرئيس الوزراء، فعنوان رئيسي  في الصحف عن مبادرة لملاحقة المهاجرين تقدم له فرصة لحرف الأنظار عن مشاكله، علاوة على تعبئة القطاعات المعادية للمهاجرين قبل الانتخابات المحلية، ووضع الضغوط على النواب واللوردات الذين يواصلون عرقلة تغييرات في قانون اللجوء في مشروع قانون الحدود والهجرة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى