صحافة

“نيزافيسيمايا غازيتا”: اليونان قررت التوقف عن مساعدة أوكرانيا بالسلاح

الإبـــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول الأسباب التي تحول دون دعم أثينا النشط للجيش الأوكراني ضد روسيا.

وجاء في المقال: وفقا لبوابة Euroactiv، أعلن وزير الدفاع اليوناني نيكوس باناجيوتوبولوس أن بلاده لا تخطط لتزويد أوكرانيا بمزيد من الأسلحة.

ولكن، بناءً على تفسير الوزير اليوناني، فإن الأهم بالنسبة لأثينا هو علاقتها المعقدة مع تركيا. فقد أدى الخلاف حول تبعية أجزاء من بحر إيجه إلى تعكير العلاقات بين البلدين منذ أكثر من عام، ويؤدي بشكل دوري إلى حوادث يمكن أن تتحول إلى صراع عسكري، على الرغم من أن كلا البلدين عضوان في الناتو.

وقد علل باناجيوتوبولوس، خلال محادثاته في أثينا مع نائب وزيرة الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، رفض تقديم أثينا مساعدة عسكرية إضافية لأوكرانيا بالعلاقات المعقدة مع تركيا ووفقا للصحافة اليونانية، حاولت المسؤولة الأمريكية إقناع الجيش اليوناني بنقل منظومة Tor-M1 و Osa-AK المضادة للطائرات إلى كييف. فرد باناجيوتوبولوس على نولاند بأن اليونان، على الرغم من فهمها للوضع في أوكرانيا، لا يمكنها اتخاذ خطوات “تضعف قدراتها الدفاعية”.

وتجدر الإشارة إلى أنك لا تجد في المجتمع اليوناني طلبا ذا شأن على اتخاذ إجراءات حاسمة لدعم الأوكرانيين فنسبة اليونانيين المؤيدين لإرسال أسلحة إلى أوكرانيا، حسب كل استطلاعات الرأي، لا تزيد عن 30٪. بينما من يعارضون ذلك تبلغ نسبتهم ضعفي هذا الرقم.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى