أخباردولي و عربيسلايدر

تونس: النيابة تحقق مع برلمانيين بتهمة التآمر على الدولة

الإباء/متابعة

أعلنت النيابة العمومية في تونس، امس الجمعة، فتح تحقيق جديد مع نواب شاركوا في جلسة افتراضية للبرلمان “المنحل” نهاية مارس/ آذار المنصرم، بتهمة “التآمر على الدولة”.

وقالت المحكمة الابتدائية في تونس العاصمة، عبر بيان، إن النيابة العمومية فتحت تحقيقا جديدا مع نواب شاركوا في جلسة عامة افتراضية عقدها البرلمان “المنحل” نهاية الشهر الماضي.

وأضاف البيان، أن التحقيق يأتي “بتهمة تكوين والانخراط والمشاركة في وفاق بقصد الاعتداء على الأشخاص والأملاك والاعتداء المقصود منه تبديل هيئة الدولة وإثارة الهرج”، دون تفاصيل أخرى بشأن عدد النواب أو أسمائهم.

وقبل نحو أسبوعين، تمت إحالة عشرات النواب، بينهم رئيس البرلمان راشد الغنوشي (رئيس حركة النهضة)، إلى التحقيق أمام فرقة مكافحة الإرهاب.

وفي 30 مارس الماضي، عقد مجلس نواب الشعب جلسة عامة افتراضية، صوّت خلالها لصالح إلغاء قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد “الاستثنائية”.

وبعد ساعات من هذه الجلسة، أعلن سعيّد حل البرلمان بدعوى “الحفاظ على الدولة ومؤسساتها”، معتبرا أن اجتماع البرلمان وما صدر عنه “محاولة انقلابية فاشلة”.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى