أخباررياضة

يوفنتوس متهم في قضية كبرى

الإباء / متابعة

دخل نادي يوفنتوس الإيطالي، في دائرة الاتهام بقضية كبرى، بسبب وضع أسعار وهمية للاعبين.

ودافع النادي الإيطالي عن نفسه، إزاء الاتهامات الموجهة إليه والتي يجري التحقيق بشأنها مع كبار مسؤولي النادي.

وشكك اليوفي في النموذج الذي حدد على أساسه مكتب المدعي العام للاتحاد الإيطالي لكرة القدم القيم السوقية للاعبين، عن طريق الاعتماد على موقع ترانسفير ماركت، والمختص بتحديد أسعار اللاعبين وقيمتهم السوقية.

واتهم الادعاء العام للاتحاد الإيطالي لكرة القدم (FIGC) عدة أندية، من دوريات الدرجة الأولى والثانية والثالثة الإيطالية لكرة القدم، الثلاثاء الماضي، بزيادة القيمة السوقية للاعبين لخلق موارد دخل كبيرة عند انتقالهم إلى أندية أخرى.

ووفقا لمجلة (لاجازيتا ديلو سبورت) الإيطالية، فإن الهيأة نفسها تستخدم البوابة الألمانية (ترانسفير ماركت) لتحديد السعر العادل للاعبين، وحساب المكاسب المزعومة.

وشكك يوفنتوس في استراتيجية مكتب المدعي العام، مستخدما تصريحات الشخص المسؤول عن (ترانسفير ماركت) في ألمانيا، مارتن فرويدل.

وكان فرويدل قال في مقابلة مع منصة (Follow The Money) الهولندية: “أقضي بعض وقت فراغي في المنزل على جهاز الحاسوب الخاص بي، ثم تأخذ صناعة كرة القدم هذه التقييمات الخاصة بي على محمل الجد، إنه أمر غير واقعي”.

وأضاف: “أنا أعمل في القطاع الاجتماعي، أفعل هذه الأشياء لصالح ترانسفير ماركت من أجل المتعة، بينما صناعة كرة القدم تنقل الملايين، إنه تناقض جنوني”.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى