سياسيأخبارسلايدر

الصادقون: الحلبوسي يتعامل بانتقائية مع أزمات الوسط والجنوب

الإباء / متابعة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الصادقون أحمد عبد الحسين، أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يتعامل وفق مبدأ الانتقائية مع الأزمات التي تحصل في البلد، فيما بين أن الشعب سائر في زمن الديكتاتورية التي خلفها رئيس البرلمان.

وقال عبد الحسين في تصريح صحفي، إن “الأزمات التي حدثت في وسط وجنوب العراق كأزمة المنافذ الحدودية، والبنزين، والتجاوز على المقامات الدينية، لو كانت موجودة في غير المحافظات الجنوبية لرأينا أن صوت الحلبوسي قد يخرج عاليا”، مؤكدا أن “رئيس البرلمان يتعامل بانتقائية ضد الشارع الجنوبي”.

وأشار إلى أن “رئاسة البرلمان لا يوجد لديها أي دور في الأزمات التي تخص المكون الكبير والتي تتعلق بالجوانب الاقتصادية والخدمية”، مبينا أنها ”انشغلت بالخلافات الموجودة بين الزاملي والحلبوسي فيما يخص إصدار القرارات ومن له الشأن الأعلى في هذه القرارات”.

وأضاف أن “رئيس مجلس النواب لا يتعامل بروح وطنية مع كل مكونات الشعب العراقي، وهذا الأمر يؤدي إلى نمو ظاهرة خطيرة”، لافتا إلى أننا “سائرون في زمن الانتقائية والديكتاتورية والتي لم تخلف إلا شيئا واحدا وهو تكميم الأفواه بحق الأصوات التي تطالب بالإصلاح وإيجاد الانفراج لكل الأزمات، وهذا ما يفعله الحلبوسي بحق الشخصيات المعترضة على سياسته في محافظة الانبار”.

وطالب عبد الحسين “رئاسة البرلمان بان تكون أكثر جدية في التعامل مع الأزمات الخطيرة التي تهدد الشارع العراقي في المحافظات الجنوبية والوسطى، ومحاولة إيجاد الحلول اللازمة لهذه الأزمات”.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى