أخبارتكنلوجيا و صحة

استخدام جهاز من شركة Fitbit لمراقبة ضربات القلب

الإبــاء/متابعة

حصلت شركة Fitbit المملوكة من Google على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لاستخدامها في مراقبة إيقاعات القلب السلبية وتحديد الرجفان الأذيني (AFib).

وقالت Google إن خوارزمية AFib الخاصة بها، والمتوفرة في تطبيق Fitbit، تقيّم ضربات قلب المستخدمين أثناء نومهم، وتنبههم إذا كانوا يعانون من الـ  AFib(عدم انتظام دقات القلب).

ووفقا للشركة، فإنها ستمنح المرضى وقتا لإخطار مقدم الرعاية الصحية الخاص بهم، وزيادة فرصة البقاء على قيد الحياة.

ويعاني حوالي 33.5 مليون شخص على مستوى العالم من عدم انتظام ضربات القلب، وأولئك الذين يعانون من هذه الحالة هم أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية بخمس مرات من أولئك الذين لا يعانون منها.

وقال متحدث باسم Google: “مع تصريح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)  للخوارزمية المستندة إلى PPG ، توفر Fitbit الآن طريقتين لاكتشاف، عدم انتظام ضربات القلب، وكانت الأداة الأولى التي تم منحها الموافقة هي تطبيق ECG ، الذي يتخذ نهج الفحص الفوري، مما يسمح للمستخدمين بفحص أنفسهم بشكل استباقي بحثًاعن أي خلل محتمل في دقات القلب.

وأوضح المتحدث: “بالإضافة إلى ذلك ، تسمح الخوارزمية الجديدة المستندة إلى PPGبتقييم نظم القلب على المدى الطويل، مما يساعد على تحديد عدم انتظام ضربات القلب AFibغير المصحوب بأعراض والذي قد لا يتم اكتشافه بطريقة أخرى”.

 وشملت الدراسة السرية التي تم إطلاقها لمراقبة تم إطلاق مراقبة ضربات القلب االسلبية في عام2020، 45569 مشاركا، ووجدت أن الخوارزمية حددت بشكل صحيح حلقات AFib بنسبة 98 في المائة من الوقت من خلال المشاركين، الذين تم تأكيدهم بواسطة أجهزة مراقبة تخطيط القلب.

ويمكن لمستشعر معدل ضربات القلب البصري PPG من Fitbit اكتشاف التغيرات التي تحدث عندما ينبض القلب، إذ تتمدد الأوعية الدموية الدقيقة في جميع أنحاء الجسم وتنقبض بناء على التغيرات في حجم الدم، يستخدم المستشعر PPG لتحديد إيقاع القلب، والتي تحللها خوارزمية الكشف بعد ذلك بحثا عن المخالفات والعلامات المحتملة للرجفان الأذيني.

بحسب الخبراء: “نظرا لأن عدم انتظام القلب عرض يمكن أن يكون متقطعا جدا، فإن الطريقة المثلى لفحصه هي من خلال تقنية تتبع معدل ضربات القلب عندما يكون الجسم ثابتا أو في حالة راحة مثل النوم”.

وقال متحدث باسم Google: “نريد أن نجعل اكتشاف AFib متاحا قدر الإمكان للمساعدة في تقليل مخاطر الأحداث التي قد تهدد الحياة مثل السكتة الدماغية  وفي النهاية تحسين صحة القلب بشكل عام للجميع”.

وأكدت Google أن البرنامج سيكون متاحا للمستهلكين في الولايات المتحدة مع الأجهزة التي تدعم معدل ضربات القلب “قريبا”، مضيفة أنها ستواصل العمل مع BMS-Pfizer Alliance لإنشاء محتوى تعليمي للمرضى ومقدمي الرعاية الصحية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى