تكنلوجيا و صحة

الصين مستاءة بشدة من مخاوف أمريكا بشأن سياستها للوقاية من كورونا

الإباء / متابعة

أعربت وزارة الخارجية الصينية عن “استيائها الشديد” من أمريكا، في ساعة متأخرة من مساء أمس ‏السبت، بعدما أثارت مخاوف بشأن إجراءات الصين للسيطرة على فيروس “كورونا” المستجد.‏

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة الماضي، إن الموظفين غير الطارئين في قنصليتها في شنغهاي وعائلات الموظفين الأمريكيين يمكن أن يغادروا بسبب زيادة حالات الإصابة بـ”كوفيد-19″، والقيود المفروضة على فيروس “كورونا” في المدينة.

ونص تحذير الوزارة على أنه يجب على المواطنين الأمريكيين إعادة النظر في السفر إلى الصين “بسبب التطبيق التعسفي للقوانين المحلية وقيود فيروس كورونا المستجد“.

كما نبّه التحذير الأمريكيين من السفر إلى هونغ كونغ أو مقاطعة جيلين أو شنغهاي، لافتا إلى خطر فصل الآباء والأطفال.

وردا على التحذير الأمريكي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية تشاو ليجيان، في بيان: “نعرب عن استيائنا الشديد ومعارضتنا الشديدة للاتهامات التي لا أساس لها من الصحة ضد سياسة الصين للوقاية من الوباء من قبل الولايات المتحدة في بيانها، وقدمنا ​​احتجاجات رسمية”، بحسب وكالة “رويترز“.

وتابعت الخارجية الصينية أن الوقاية من الوباء والسيطرة عليه في الصين “علمية وفعالة”، مضيفة أن الحكومة ساعدت الدبلوماسيين الأجانب قدر الإمكان.

وتكافح شنغهاي أسوأ تفشي لـ”كوفيد-19″ في الصين، منذ ظهور الفيروس لأول مرة في مدينة ووهان في أواخر عام 2019.

وتسببت القيود التي فرضتها شنغهاي لمكافحة تفشي المرض في تقليص إمدادات الغذاء والسلع الأساسية الأخرى للمدينة، التي يبلغ عدد سكانها 26 مليون نسمة، كما أثار السكان مخاوف بشأن الوصول إلى الرعاية الطبية، وفقا لـ”رويترز“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى