أخباررياضةسلايدر

ماركا: صفقة انتقال مبابي إلى ريال مدريد تقترب من نهايتها

قناة الإباء

اقترب مستقبل كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان (23 عامًا) من الحسم، لكن المفاوضات لا تزال تتطلب مزيدًا من الصبر، رغم أن النتائج الأكثر منطقية تشير إلى تعاقد ريال مدريد مع بطل العالم 2018 رغم اختلاف روايات الطرفين بشأن الوضع الحالي.

وفي النادي الملكي هنالك إجماع على أن مبابي سيلعب مع ريال مدريد ابتداءً من هذا الصيف. ومع ذلك، هنالك بعض الأصوات التي تعلن أن الصفقة لم يتم حسمها تمامًا، وأن العمل لا يزال يتعين القيام به في جوانب مختلفة إحداها اقتصادي.

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية نقلًا عن مسؤولين في ريال مدريد إن ما يتردد عن بقاء مبابي في باريس سان جيرمان غير صحيح، معترفين بأن ريال مدريد ”يملك كافة الاحتمالات“ بينما في غرفة ملابس باريس سان جيرمان ما زالوا ينتظرون دون تجاهل فكرة تجديد عقد المهاجم الفرنسي.

منذ مواجهة الفريقين في دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا، جرت عدة لقاءات بين ريال مدريد وعائلة مبابي، وتوقفت المحادثات لمدة أسبوعين تقريبًا بسبب الالتزامات المهنية والشخصية المختلفة، وبمجرد اجتياز ذلك ستستأنف المفاوضات.

والتفاهم على الصعيد الرياضي شبه تام، ولن يكون التعاقد مع إيرلينغ هالاند مشكلة على العكس من ذلك، لكن اللاعب الذي أعطى الأولوية للمشروع الرياضي أبدى قلقه بشأن التجديد الضروري لتشكيلة ريال مدريد خلال السنوات الثلاث أو الأربع المقبلة.

وعلى أية حال، فإن مصادر مطلعة على الصفقة تدرك أن المفاوضات تسير بشكل جيد وتتقدم وستكون الكلمة الأخيرة لمبابي الذي كان يحلم دائمًا باللعب لريال مدريد.

وتتعامل المحامية المرموقة “ديلفين فيرهيدين” مع مكانته فقط، وقد أشادت كثيرًا باهتمام المهاجم بالأطفال ومعركته ضد القمار أو ما يسمى بالأطعمة السريعة، بينما ينصحه والده ووالدته ، ولكن دائمًا من فرضية أنه صاحب القرار.

وقالت الصحيفة الإسبانية إن أنباء تجديد عقد مبابي مع باريس سان جيرمان سربها النادي الفرنسي نفسه، حيث عرض عليه تمديد عقده لمدة عامين مع إمكانية المغادرة بعد كأس العالم إذا رغب بذلك، حتى أنه تم منحه فرصة تحديد المبلغ الذي يريده.

ومع ذلك، لاشك لدى مبابي أن الأمر ليس له أي علاقة بالمال ولا الإقناع، على الرغم من أن قيادات عليا في فرنسا وقطر تحالفت لإقناعه بتوقيع عقد جديد مع النادي الباريسي لكنه رفض رغم كل هذه الضغوط.A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى