تقارير

كييف تدعو سكان حوض دونباس الى إخلاء المنطقة فوراً

الإباء / متابعة

بعد ثلاثة واربعين يوما من الحرب في أوكرانيا، كييف تدعو سكان شرق البلاد الى إخلاء المنطقة فوراً وسْطَ مخاوفَ من هجوم روسيٍ كبير على حوض دونباس الذي أصبحَ هدفاً أساسياً للكرملين.

السلطاتُ الأوكرانية شددت على ضرورة بذلِ الجهود لضمانِ إجراءِ عملياتِ الإجلاء بطريقةٍ منظمة، وقالتْ إنّ الجهاتِ المَعنية لن تتمكنَ من إجلاءِ الأهالي في حالِ شنَّ الجيشُ الروسي هجوماً كبيراً على المنطقة لأنّ وقفَ القتال سيكونُ أمراً مستحيلاً.

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ حذّر من ان روسيا تعزز صفوفها من أجل السيطرة على كامل منطقة دونباس شرق أوكرانيا واقامة جسر بري مع شبه جزيرة القرم، وقال ان موسكو ستعيد تسليح نفسها وستتلقى تعزيزات من الجنود جراء الخسائر التي تكبّدتها، مؤكدا استعدادها لشن هجوم كبير في منطقة دونباس.

في هذه الاثناء فرضتْ الولاياتُ المتحدة حزمةَ عقوباتٍ جديدة على بنكَيْن روسيَيْن والنخبةِ الروسية على خلفيةِ مزاعمِ ارتكابِ الجيشِ الروسي جرائمَ حربٍ في اوكرانيا.

واستهدفتْ العقوبات الأميركية الجديدة مصرفَ ‘سبيربنك’ الذي يمتلكُ ثلثَ إجمالي الأصولِ المصرفية الروسية، وألفا بنك، رابعَ أكبرِ مؤسسةٍ مالية في البلاد، كما طالتْ العقوباتُ الأميركية ابنتي الرئيسِ الروسي فلاديمير بوتين، وزوجةَ وابنةَ وزيرِ الخارجية سيرغي لافروف، وأعضاءً في مجلسِ الأمن الروسي. واستثنتْ واشنطن معاملاتِ الطاقة الروسية من الإجراءات الأخيرة.

الرئيسُ الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من جهته، دعا الساسةَ الغربيين الى الاتفاق سريعاً على حظر النفط الروسي، وقال إنّ التقاعسَ عن ذلك يُودي بحياة الأوكرانيين.

وشددَ زيلينسكي على ضرورةِ حظرِ البنوكِ الروسية من التعامل مع النظام المالي الدولي، وقالَ إنّ موسكو تَجني الكثيرَ من الأموال من صادرات النفط لدرجةِ أنها لا تحتاجُ إلى أخذِ محادثاتِ السلام على محمل الجد.

وأضافَ زيلينسكي أنّ بعضَ الساسة الغربيين ما زالوا غيرَ قادرين على تقريرِ كيفيةِ الحد من تدفقِ أموالِ النفط الى روسيا حتى لا تتعرضَ اقتصاداتُهم للخطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى