أخبارمنوعات

هل اعتذر سميث بعد صفعته المدوّية لمقدم الأوسكار؟

الإباء/متابعة

قال مصدر، إن الممثل ويل سميث التقى بأعضاء أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، التي تمنح جوائز الأوسكار، في وقت سابق من هذا الأسبوع، واعتذر عن صفع الممثل كريس روك خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار، يوم الأحد.

وأضاف المصدر أن سميث التقى بأعضاء الأكاديمية “لمدة 30 دقيقة عبر زووم وقدّم اعتذاراً”، وتابع أن “أعضاء الأكاديمية أخبروا ويل سميث أن ما فعله سيكون له عواقب”.

 وذكر مصدر، في وقت أن الأكاديمية “طلبت من وكيل الدعاية الخاص بويل سميث أن يغادر الممثل الحفل بعد صفعه كريس روكk ولكن سميث رفض وتم إبلاغ ذلك إلى قيادة الأكاديمية”.

 وكانت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة أعلنت، أنها “بدأت في اتخاذ إجراءات تأديبية” ضد سميث.

وذكرت أكاديمية الأوسكار، في بيان، أنه “طُلب من سميث مغادرة الحفل بعد الحادث لكنه رفض”، و وصفت تصرفات سميث بـ”الحادث الصادم الذي انتهك معايير السلوك”.

وقال بيان الأكاديمية إن الإجراءات التأديبية قد تشمل “تعليق العضوية أو الطرد أو غيرها من العقوبات”، وأضاف: “أنه تماشيا مع معايير السلوك بالأكاديمية، بالإضافة إلى قانون ولاية كاليفورنيا، سيتلقى سميث إخطارا قبل 15 يوماً على الأقل عن نتيجة التصويت بشأن العقوبات ضده، وفرصة الاستماع إليه مسبقا عن طريق رد كتابي، وذلك في اجتماع مجلس الإدارة التالي في 18  نيسان/ أبريل القادم”.

وتابعت أكاديمية الأوسكار:” نعتذر لكريس روك عما عشته ونشكرك على صمودك في تلك اللحظة، ونعتذر أيضا لمرشحينا وضيوفنا والمشاهدين عمّا حدث خلال ما كان ينبغي أن يكون حدثاً احتفالياً”.

وذُهل مشاهدو احتفال توزيع جوائز “الأوسكار”، مساء أمس الأحد الماضي، بعدما صعد الممثل ويل سميث إلى خشبة المسرح وبادر إلى صفع مقدم الحفل كريس روك.
 
وحدثت الواقعة عندما سخر روك من مظهر شعر زوجة الممثل الأميركي، جادا بينكت سميث، المصابة بمرض يؤدي إلى تساقط الشعر بكثافة.

وسُمع صوت الصفعة في الميكروفونات وسط ذهول الجمهور الموجود في القاعة والمشاهدين الذين تابعوا الأمسية من منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى