أخبارصحافة

الجيش الروسي يحضّر أكبر عملية منذ الحرب الوطنية العظمى

قناة الإبـاء /بغداد

نشرت أولغا بوجيفا، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، نص لقاء مع محرر مجلة “ترسانة الوطن” ليونيد ليونكوف، حول الخطوات القادمة التي سينفذها الجيش الروسي في أوكرانيا.

وجاء في اللقاء: أثارت تفسيرات نتائج المحادثات بين وفدي روسيا وأوكرانيا في اسطنبول يوم أمس ردود فعل قوية. فقد بدأوا يتحدثون عن اتفاقات محتملة، وتخفيض جذري في النشاط العسكري. لكن بعد ذلك، في مؤتمر عبر الهاتف في وزارة الدفاع الروسية، قال وزير الدفاع سيرغي شويغو، ما يخالف التوقعات: الآن، سينصب كل الاهتمام على تحقيق الهدف الرئيسي وهو تحرير دونباس.

ما الذي ينتظرنا بعد الذي سمعناه من سيرغي شويغو؟

أرجوا أن يكون الجميع قد فهموا كل ما ينبغي فهمه: العملية مستمرة. فمن أجل تغيير الوضع، هناك حاجة إلى تناوب بعض القوات. ومن غير المنطقي تشتيت القوات على (محوري) كييف ودونباس في الوقت نفسه.

من حيث المبدأ، لدينا الآن تكافؤ من حيث القوات مع أوكرانيا بالقرب من كييف. لا يمكن للقوات المسلحة الأوكرانية اختراق دفاعاتنا هناك. ونحن، من أجل تحقيق اختراق جاد في دفاعهم، نحتاج إلى زيادة مجموعة القوات قليلا.

لكن همنا الأكبر الآن هو تحرير سكان دونباس. القصف لا يزال مستمرا في دونيتسك. يجب القضاء على هذا التهديد من حيث المبدأ. ولا يمكن ذلك إلا بالتدمير الكامل للمجموعة الموجودة بالقرب من دونيتسك.

عندما بدأت العملية، كان مجموع قوتهم في دونباس حوالي 70000. وبقي منهم الآن حوالي 50 ألفا. وهو عدد لا يزال كبيرا جدا.

فهذا العدد، مع احتياطيات القوات المسلحة الأوكرانية يمثل مشكلة كبيرة. ولكنهم مضطرون الآن للاحتفاظ بقوات في نيكولاييف وكييف ودونباس. وتم تحديد القضاء على مجموعة دونباس فقط كمهمة رئيسية في هذه المرحلة.

أدت استراتيجيتنا للمرحلة الأولى من العملية إلى انتشار جميع قوات الجيش الأوكراني على طول خط التماس بأكمله. لكن المهمة الرئيسية في الوقت الحالي، كما قال شويغو، هي التدمير النهائي لمجموعة دونباس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى