أخبارمحلي

في السنوات المقبلة..هل فعلا سيحرمون 7 ملايين من الميـاه ؟

قناة الإباء/ متابعة

أكد وزير البيئة وكالة جاسم الفلاحي، ان 7 ملايين عراقي مهددون بعدم الحصول على الميـاه في السنوات المقبلة.

وقال الفلاحي خلال ورشة عمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق تحت شعار (ورشة عمل تعزيز القدرات التفاوضية الدبلوماسية العراقية للمياه العابرة للحدود)، ان”هــذه الورشة تعد نقلة نوعيـة مهمـة في مـلـف مفاوضـات الميـاه للـعـراق مـع دول الجـوار وكـذلك فهـما مـتـقـدما لإدمـاج أبعـاد تـأثيرات التغيرات المناخيـة والقطـاع البيئـي ضـمـن مـضـامين محـــاور التفـاوض عـلـى مـلـف الميـاه العــــابرة للحــــــــدود”، لافتا الى أن “حساسية قطــاع المياه وأبعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والأمنية أيضـا تحـتم على الجميع التركيـز الكبير علـى مفاوضـات الميـاه الـعـابرة للحـدود”.

وشدد على “ضــــرورة حصـــول الـعــراق عـلـى حصصـه المائيـة الـتي تـؤمن متطلبـات العـيـش الكـريـم للمواطن وتـــوفر الأمـن الغـذائـي للـعــراق وتـزيـد مـن مرونة القطاعات المتأثرة والمجتمعات الهشة”، مبينا أن ” قطــاع المياه هــو الآن الاولوية الأولى لـوزارة البيئـة ضمن خططها واستراتيجياتها الحالية والمستقبلية”.

وأضاف الفلاحي، أن “الدراسات والتقارير أشارت الى أن هنــاك سبعة ملايين شـخص في العــراق مـهـددون بـعـدم الحـصـول عـلـى احتياجاتـه مـن الميـاه خــلال السنوات القليلة المقبلة إذا استمرت سياسات دول الجــــــوار المائيـة وكذلك إذا استمر تلـوث الميـاه وهـذا يدق ناقوس خطـر كـبير لأبعـاده علـى الأمـن الـوطني للعـــراق خاصـة فيمـا يتعلق بالهجرة الداخليـة وزيــادة ظـاهـرة مـا يـسـمـى لاجئي المنـاخ”، منوها الى أنه “يجـب التركيـز عـلـى إدارة قطــاع الميــــاه بـكـافـة محــاوره ومــــــن أهـمهـا البعـد الدبلوماسي والتفاوض وضــــــــرورة أن يـكـون قطــاع الميـاه أحـد أهـم مرتكزات العلاقات الثنائية والإقليمية والعالمية للـعــراق في المسـتقبل لتحقيـق إدارة متكاملة ومستدامة لمــوارد الميـاه المشتركة”.

وأكد أن “وزارة البيئـة حريصة علـى دعــــم دبلوماسية الميـاه وإدمـاج قطـاع البيئـة والـتغيرات المناخيـة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى