تقارير

واشنطن ستواصل افتعال مشاكل مع موسكو حتى لو تم التوصل إلى اتفاق سلام مع كييف

الإباء / متابعة

صرح مساعد وزير الخزانة الأمريكي السابق، بول كريغ روبرتس، إن الولايات المتحدة ستواصل افتعال في مشاكل لموسكو حتى لو سمحت إدارة بايدن لأوكرانيا بتوقيع اتفاق سلام مع روسيا.

وقال روبرتس في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”: “من غير الواضح ما إذا كانت واشنطن ستسمح لدميتها زيلينسكي بتوقيع الاتفاقية أو الالتزام بها إذا تم التوقيع عليها”، مضيفا، “ستواصل واشنطن التسبب في مشاكل لروسيا“.

وقال روبرتس إنه من غير الواضح أيضًا كيف يمكن لأوكرانيا أن تكون في الاتحاد الأوروبي وأن تظل محايدة بالنظر إلى أن النمسا، التي تواجه وضعًا مشابهًا، حيث وافقت على فرض عقوبات على روسيا.

وأضاف أن موسكو يجب أن تتعامل بحزم مع قضية أوكرانيا الآن وألا تترك مجالًا لعودة ظهورها، لافتا إلى أنه: “يجب ألا توقع روسيا أي اتفاق ما لم يتضمن موافقة أوكرانيا على أن القرم ودونباس ليسا جزءا من أوكرانيا“.

وقال المسؤول الأمريكي السابق أيضًا إنه يتعين على روسيا النظر في إمكانية الوثوق بأوكرانيا للحفاظ على هذه الاتفاقية عندما رفضت كييف الالتزام بشروط اتفاقيات مينسك“.

وقال روبرتس “كان هناك ضامن لاتفاق مينسك ولم يفعلوا شيئا. فلماذا تكرار الخطأ مرة أخرى؟

وبعد ثلاث ساعات من المداولات في إسطنبول يوم الثلاثاء، ظهر المفاوضين الروس والأوكرانيون للحديث عن التقدم المحرز في المحادثات لحل الصراع في أوكرانيا.

ووفقًا لمسؤولين من الجانبين، وعدت كييف بعدم الانضمام إلى الناتو بينما وافقت موسكو على عدم معارضة انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي، من بين شروط أخرى.

كما اقترحت كييف ضمانات أمنية لأوكرانيا مع قيام أعضاء مجلس الأمن الدولي بدور الضامن – إلى جانب تركيا وألمانيا وكندا وإيطاليا وبولندا وإسرائيل. بالإضافة إلى ذلك، قال الوفد الروسي إن من الممكن عقد اجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بعد اتفاق الطرفين على صفقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى