أخباردولي و عربي

مسلحون يهاجمون مطارا وقرى كادونا في نيجيريا

الإبـــاء/متابعة

أكدت السلطات النيجيرية في ولاية كادونا أن المسلحين لم يسيطروا على المطار ويغلقوه، كما وردت بعض الأنباء في نهاية الأسبوع الماضي.

وأكد الجيش هجوم اللصوص، لكنه أوضح أن المكان كان على بعد 6 كيلومترات من صالة المطار وخارج سياجها، لافتا إلى قتل 12 من قطاع الطرق في غارة جوية.

هذا وقاد مفوض ولاية كادونا للأمن الداخلي والشؤون الداخلية، صموئيل أروان، وقائد الحامية الأولى في الجيش النيجيري، العميد أوريا أوبوين، وقائدقاعدة القوات الجوية، العميد الجوي، أديمويوا أديدوين، الصحفيين في جولة تقييمية لموقع الهجوم.

من جانبه، قال العميد أوبيني، مخاطبا الصحفيين في موقع الهجوم، إن مطار كادونا الدولي آمن للغاية، مضيفا أن هناك عدة مستويات من الأمن في المطار، ولم يكن بإمكان قطاع الطرق أن يجرؤوا على مهاجمته.

وأشار إلى إن التحقيقات الأولية كشفت أن قطاع الطرق كانوا يمرون للتو عبر مؤخرة المطار باتجاه قرية رياوا عندما شاهدوا رجل الأمن..كانوا يمرون خلف السياج وأطلقوا النار عليه..لإيصال رسالة مفادها أنهم هاجموا المطار ، وليس أنهم كانوا يعتزمون مهاجمة المطار”.

وتابع: “هناك عدة درجات من الأمن في المطار، هذه هي الدرجة الأولى وحتى هذه الدرجة الأولى لم يتم اختراقها، لأنه منذ لحظة سماع تلك الطلقة، استغرق الأمر من رجالنا حوالي ثلاث دقائق فقط للوصول إلى هنا”.

وأكمل: “عند الوصول، كان قطاع الطرق يفرون بالفعل، لذلك اشتبكنا معهم من خلال استخدام القوات البرية، ثم طلبنا غارة جوية، وتم إطلاق مروحية، ومن التقرير الجوي، قتل حوالي 12 من قطاع الطرق”.

وهاجم قطاع، في الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة الماضي، تسعة مجتمعات في منطقة جيوا الحكومية المحلية بولاية كادونا، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا وخطف العشرات.

وقال منصور إبراهيم، وهو عضو في جماعة أهلية في المنطقة ، لموقع “Saturday Tribune”، إن قطاع الطرق أحرقوا أيضا منازل ودمروا سيارات في المجتمعات المتضررة.

وطبقا لإبراهيم، فقد سرق قطاع الطرق حوالي 100 بقرة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى