أخباررياضة

أسود الرافدين يتأهبون لمواجهة نسور قاسيون

الإبــــاء/متابعة

يواجه المنتخب الوطني بكرة القدم، نظيره السوري، غداً الثلاثاء، في الجولة الأخيرة من منافسات الدور الثالث المؤهل لمونديال قطر 2022.

وستقام المباراة في إمارة دبي في الساعة الرابعة و45 دقيقة بتوقيت العاصمة بغداد.

وقال المنسق الإعلامي للمنتخب الوطني محمد عماد في تصريح صحفي :”إن تدريبات يوم أمس أقيمت في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً بتوقيت العاصمة بغداد واحتضها ملعب رديف الأهلي بمشاركة جميع اللاعبين.

وأشار إلى أن التدريبات استمرت لما يزيد عن الساعة بقليل وشهدت التركيز على العامل البدني من خلال القيام بعملية الجري والإنطلاق، من دون إغفال الجوانب الفنية عبر تطبيق مجموعة من الجمل التكتيكية المؤمل انتهاجها في لقاء الغد.

ولفت إلى أن الوضع العام يبشر بخير ويدعو للتفاؤل بإمكانية حسم مواجهة الغد وانتزاع بطاقة الملحق الفاصل، لاسيما أن هناك تجاوباً واضحاً من قبل جميع اللاعبين مع أفكار ورؤى الجهاز الفني بقيادة المدرب عبد الغني شهد.
فيما منح الجهاز الطبي للمنتخب الوطني الضوء الأخضر للاعب مهند جعاز للاشتراك في لقاء الغد الحاسم بعد تماثله للشفاء من الوعكة الصحية التي ألمت به قبل يومين من مواجهة الإمارات التي احتضنتها السعودية وانتهت بفوزنا بهدف نظيف.

واشترك جعاز مع زملائه بصورة طبيعية في تدريبات الأمس وستبقى مسألة اشتراكه أمام سوريا خاضعة لرؤية وتقييم الملاك التدريبي.

في المقابل يتطلع المنتخب السوري لتحقيق فوز معنوي على نظيره العراقي، ورغم الخروج المبكر لنسور قاسيون من دائرة المنافسة، إلا أن الطموحات كبيرة لتحقيق الانتصار، وتقمص دور البطولة في آخر جولتين، بعد الفوز على لبنان بثلاثية نظيفة.

كما يسعى المنتخب السوري لرد دين لأسود الرافدين، عمره 37 عاما، حين تأهل العراق على حسابه لمونديال المكسيك 1986.

وكان التعادل السلبي قد فرض نفسه حينها على المنتخبين، في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب العباسيين بدمشق، قبل أن يفوز العراق في مباراة الإياب، التي جرت بمدينة الطائف السعودية (3-1)، يوم 29 نوفمبر تشرين ثان 1985.

وكان أبرز لاعبي سوريا في تصفيات مونديال المكسيك: نزار المحروس ووليد أبو السل وعبد القادر كردغلي ومحمد دهمان وهيثم شحادة وجورج خوري ومروان مدراتي.

بينما كان أبرز لاعبي العراق حينها: عدنان درجال وأحمد راضي ورحيم حميد وشاكر محمود.
وفي حال تحقيق سوريا الفوز غداً الثلاثاء، ستحرم أسود الرافدين بشكل حاسم من الوصول للملحق الآسيوي، المؤهل لمونديال قطر 2022، وستكون قد قدمت هدية كبرى لمنتخب الإمارات، المنافس الأبرز للعراق على بطاقة الملحق.

وهذا بينما تواجه الإمارات ضيفتها كوريا الجنوبية، في نفس الجولة، وتسعى لتحقيق الفوز من أجل ضمان المركز الثالث في المجموعة، بغض النظر عن نتيجة مباراة سوريا والعراق.

أما إذا تعثر “الأبيض” الإماراتي، فسيكون بحاجة بالتأكيد للهدية السورية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى