منوعات

نص زيارة الحسنيين (عليهما السلام) يوم الاثنين

الإباء / متابعة

زيارة يوم الاثنين وهو باسم الإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام).

زيارة الإمام الحسن (عليه السلام)

اَلسَّلامُ عَلَيكَ يَابنَ رَسُولِ رَبِّ العالَمينَ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يَابنَ اَميرِ المُؤمِنينَ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يَابنَ فاطِمَةَ الزَّهراءِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا حَبيبَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا صِفوَةَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا اَمينَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا حُجَّةَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا نُورَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا صِراطَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا بَيانَ حُكمِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا ناصِرَ دينِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا السَّيِدُ الزَّكِيُّ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا البَرُّ الوَفِيُّ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا القائِمُ الاَمينُ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا العالِمُ بِالتَّأويلِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا الهادِي المَهديُّ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا الطّاهِرُ الزَّكِيُّ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا التَّقِيُّ النَّقِيُّ السَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا الحَقُّ الحَقيقُ اَلسَّلامُ عَلَيكَ اَيُّهَا الشَّهيدُ الصِّدّيقُ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يا اَبا مُحَمَّد الحَسَنَ بنَ عَلِيٍّ وَ رَحمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ.

زيارة الإمام الحسين (عليه السلام)

اَلسَّلامُ عَلَيكَ يَابنَ رَسُولِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يَابنَ اَميرِ المُؤمِنينَ اَلسَّلامُ عَلَيكَ يَابنَ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمينَ اَشهَدُ اَنـَّكَ اَقَمتَ الصلاةَ وَ آتَيتَ الزَّكوةَ وَاَمَرتَ بِالمَعرُوفِ وَنَهَيتَ عَنِ المُنكَرِ وَعَبَدتَ اللهَ مُخلِصاً وَجاهَدتَ فِي اللهِ حَقَّ جِهادِهِ حَتّى أتاكَ اليَقينُ فَعَلَيكَ السَّلامُ مِنّي ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيلُ وَالنَّهارُ وَعَلى آلِ بَيتِكَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ، اَنَا يا مَولايَ مَولىً لَكَ وَلاِلِ بَيتِكَ سِلمٌ لِمَن سالَمَكُم وَحَربٌ لِمَن حارَبَكُم مُؤمِنٌ بِسِرِّكُم وَجَهرِكُم وَظاهِرِكُم وَباطِنِكُم لَعَنَ اللهُ اَعداءَكُم مِنَ الاَوَّلينَ وَالاخِرينَ وَاَنـَا أبرَأُ اِلَى اللهِ تَعالى مِنهُم يا مَولايَ يا اَبا مُحَمَّد يا مَولايَ يا اَبا عَبدِ اللهِ هذا يَومُ الاِثنَينِ وَهُوَ يَومُكُما وَبِاسمـِكُما وَاَنـَا فيهِ ضَيفُكُما فَاَضيفانى وَاَحسِنا ضِيافَتي فَنِعمَ مَنِ استُضيفَ بِهِ اَنتُما وَاَنـَا فيهِ مِن جِوارِكُما فَاَجيرانى فَاِنَّكُما مَأمُورانِ بِالضِّيافَةِ وَالاِجارَةِ فَصَلَّى اللهُ عَلَيكُما وَآلِكُمَا الطَّيِّبينَ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى