تقارير

صفقة تبادل أسری بين صنعاء وتحالف العدوان السعودي

الإباء / متابعة

صفقة ضخمة لتبادل الأسرى بين صنعاء وتحالف العدوان السعودي كشفت عنها اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى اليمنية تقضي بتبادل أكثر من الفين ومئتي معتقلاً وأسيراً في سجون كل الأطراف.

رئيس لجنة الاسرى عبد القادر المرتضى قال في تغريدة على تويتر انه تم التوافق على اتفاق لتبادل صفقة جديدة من الاسرى عبر الامم المتحدة تشمل الفا واربعمئة اسير من الجيش اليمني واللجان الشعبية مقابل ثمانمئة وثلاثة وعشرين من الطرف الآخر بينهم ستة عشر سعودياً وثلاثة سودانيين اضافة لناصر منصور هادي شقيق عبد ربه منصور هادي ومحمود الصبيحي وزير الدفاع السابق في حكومة هادي.

المرتضى اضاف في تغريدة اخرى انه حسبما تم التوافق عليه فإن خطوة تبادل الكشوفات ستتم الثلاثاء المقبل.

المسؤولون في حكومة هادي اكدوا ايضا من جهتهم ما اعلنته صنعاء وسط انتقادات لعدم تضمين الصفقة المرتقبة أسماء كبيرة محتجزة لدى انصار الله كالقيادي العسكري في صفوف المرتزقة فيصل رجب ومحمد قحطان وهو قيادي في حزب الاصلاح.

ماجد فضائل عضو اللجنة الإشرافية في حكومة هادي اعلن على تويتر إنه وبرعاية مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ وبعد نقاشات ومشاورات مستمرة تم التوافق على توسعة عدد من تشملهم صفقة التبادل، ليصبح الفين ومئتين وثلاثة وعشرين اسيرا ومختطفا من الطرفين. وقال انه من بين من تشملهم الصفقة اضافة الى ناصر منصور ومحمود الصبيحي، محمد محمد صالح وعفاش طارق صالح وهم من عائلة الرئيس الاسبق عبد الله صالح. كما تحدث فضائل عن دفعة ثانية من الأسرى يفترض أن يتم الإفراج عنهم لاحقا، بينهم محمد قحطان.

ويأتي الاعلان عن الصفقة بعد دخول المبادرة التي أعلن عنها السبت رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، بخصوص تعليق العمليات العسكرية كافة باتجاه السعودية لمدة ثلاثة ايام، حيّز التنفيذ مؤكداً امكانية تحويل هذه المبادرة التي شملت جبهة مأرب أيضاً؛ إلى التزام نهائي وثابت ودائم في حال التزمت السعودية بإنهاء الحصار ووقف غاراتها الجوية على اليمن وتأتي أيضاً وسط مساع من مجلس التعاون لاطلاق مبادرة لحل الازمة اليمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى