أخبارمحلي

الزراعة تصوت على إعادة النظر بآلية استيراد بيض التفقيس

قناة الإباء/ متابعة

صوتت هيأة الرأي في وزارة الزراعة، على إعادة النظر حول آلية استيراد بيض التفقيس اللاحم والبياض، فيما أكد وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي، أن فتح باب الاستيراد سيلحق الضرر بمشاريع القطاع الزراعي والثروة الحيوانية.

وقالت الوزارة في بيان تلقته /الإباء/ إن “وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي ترأس جلسة هيئة رأي الوزارة الرابعة”.

وأشار الخفاجي بحسب البيان، الى “الوقوف بجانب المطالبات بإعادة النظر بقرارات فتح استيراد المنتجات الزراعية، وذلك لحماية المنتج المحلي والحفاظ على مشاريع القطاع الزراعي بشقيها النباتي والحيواني”.

وأضاف البيان أن “الاجتماع تم بحضور الوكيل الإداري للوزارة مهدي سهر الجبوري والوكيل الفني ميثاق الخفاجي ومستشاري الوزارة رائد الحداد و مهدي ضمد القيسي و أعضاء الهيئة فضلاً عن رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية حسن نصيف التميمي، وذلك لمناقشة واتخاذ عدد من الإجراءات التي تخدم العملية الزراعية”.

وتابع أن “الخفاجي بيّن خلال الاجتماع أن فتح الاستيراد سيلحق الضرر بمشاريع القطاع الزراعي والثروة الحيوانية جراء فتح الاستيراد والعمل الجاد لتذليل المعوقات التي تواجه تقدم وتطوير القطاع الزراعي من خلال وضع الخطط والإجراءات السليمة التي تسهم بحماية وزيادة الإنتاج المحلي وتوفير المستلزمات الضرورية لدعم الاقتصاد الوطني وتوفير الاحتياجات اللازمة للعملية الزراعية والداعمة للاقتصاد الوطني”.

وأضاف ان ” هيأة الرأي صوتت على عدة مواضيع منها (طلب دائرة الثروة الحيوانية على إعادة النظر حول آلية استيراد بيض التفقيس اللاحم والبياض من قبل الشركات، ضرورة تخصيص المبالغ المالية اللازمة لدعم المنتج المحلي واستدامة العملية الزراعية، عدم ممانعة وزارة الزراعة دخول المنتج المحلي من الدجاج الحي وبيض التفقيس من إقليم كوردستان بعد توفر الشروط والمحددات وفقاً للروزنامة الزراعية وعملية فحص المنتوجات الداخلة منه)”.

وأردف بأن “الهيئة ناقشت موضوع شمول المساحات المزروعة خارج الخطة الزراعية  بالتسويق وإعادة النظر بتسعيرة محصول الحنطة، بحث كيفية دعم الفلاحين والمزارعين بالأسمدة والبذور ومعالجة إضرار مشاريع الثروة الحيوانية في محافظة ديالى”.

ولفت إلى أن “وزارة الزراعة تواصل عقد الاجتماعات لهيئة الرأي لمناقشة النشاط الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وآلية تذليل العقبات التي تواجه تقدم وتطوير القطاع الزراعي ووضع الحلول المناسبة له بغية زيادة الإنتاج الوطني وتأمين الأمن الغذائي المستدام خاصة بعد تزايد الطلب العالمي للمنتوجات الزراعية والغذائية وضرورة توفيرها في الأسواق المحلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى