أخباردولي و عربيسلايدر

الوفاء للمقاومة: سنبني الدولة كما حمينا هذا البلد من اسرائيل وداعش

الإبـــاء/متابعة

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة اللبنانية النائب الشيخ حسن عز الدين أن “ما يجري في اوكرانيا هو نتيجة لتسلط أميركا ورغبتها بالتفرد بالعالم، ومنع أي تقارب في العلاقات الروسية_الأوروبية وخاصة الاقتصادية، التي من شأنها أن تضعف النفوذ الأميركي على أوروبا”.

وخلال لقاء سياسي- انتخابي في بلدتي البازورية وباريش، قال عز الدين إن “النظام السياسي الطائفي في لبنان هو عائق أساسي للإصلاح، ونحن نعمل على تطبيق الطائف الذي قبلنا وقتها به لإنهاء الحرب الأهلية، وتحفظنا على بعض مندرجاته، وهذا النظام الذي يمنع عملياً تحديد التمثيل الحقيقي وحجم القوى السياسية وإرادة الناس، أما المقاومة فقد دفعت أثماناً باهظة من خيرة أبنائها لحفظ هذا الوطن ولم تطلب لنفسها شيئا سوى حماية الشعب وأمنه واستقراره وخدمة أهله”.

وأضاف عز الدين “عندما اخترنا شعار الانتخابات ” باقون نحمي ونبني” لأن العدو الصهيوني مازال يحتل جزءاً من أراضينا في مزارع شبعا وكفرشوبا، فالحماية غير تامة وسنكمل الطريق حتى تحرير كامل التراب، وكما حمينا هذا البلد من العدو الاسرائيلي والخطر الداعشي وحققنا الأمن والأمان وكلنا عشنا إجراءات وتعسف الاحتلال وممارساته الاجرامية لسنين مديدة، كذلك سنبني الدولة العادلة والقادرة التي تؤمن حاجات المواطن بغض النظر عن مذهبه وطائفته”.

كما أكد عز الدين بالقول أن “ما يجري في المنطقة سيترتب عليه تحولات كبيرة ومهمة تقتضي منا الاستعداد لها، فأهمية هذه الانتخابات النيابية القادمة انها تحدث في ظل هذه التحولات والمتغيرات الدولية أو الداخلية، مما يقتضي ان نعمل بشكل جاد ومسؤول، لنملك فرصة تحقيق الخيارات السياسية والاقتصادية التي تساهم في اخراج البلد من الانهيار وبداية الاصلاح لبناء الدولة العادلة لمصلحة لبنان واللبنانيين”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى