صحافة

“نيزافيسيمايا غازيتا”: يحرضون انقرة للرد على موسكو بعملية خاصة

الإبـــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول تحريض أردوغان على شن هجوم في شمال سوريا.

وجاء في المقال: وجه الرئيس البولندي أندريه دودا نداء مفاجئا إلى تركيا، قائلاً إن قرار القيادة الروسية استخدام متطوعين من الشرق الأوسط في العملية الخاصة في أوكرانيا يرسل إشارة معينة إلى الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقد فُسرت تصريحات دودا بأنها محاولة لدفع أنقرة إلى شن هجوم في شمال سوريا، البلد الذي يمكن أن يكون المصدر الرئيس للمتطوعين العسكريين. إنما، على الرغم من أن اهتمام المجتمع الدولي ينصب الآن على أوكرانيا، فمن المستبعد أن تغتنم تركيا الفرصة.

وفي الصدد، قال خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي، كيريل سيميونوف، لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”: “إذا أرادت تركيا، الآن، تنفيذ عملية في سوريا، فلن يعجب ذلك دودا كثيرا. فإذا اختارت أنقرة هدفا لهجومها، فهو بالتأكيد لن يكون حليف روسيا بشار الأسد، إنما حلفاء الولايات المتحدة في التشكيلات الكردية”.

ولفت سيميونوف إلى حقيقة أن هذه التشكيلات، التي تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، تدعم الجانب الأوكراني إعلاميا.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى