صحافة

“ليبر هب” البريطاني: الولايات المتحدة وأوروبا متواطئة في الحرب على اليمن

الإبـــاء/متابعة

اكد تقرير لموقع ليبر هب البريطاني إن “الهجوم العدواني” الذي شنه تحالف دول بقيادة السعودية على اليمن وشعبه أدى  خسائر مروعة في البلاد وسكانها، والتي تستمر في القيام بذلك دون رادع من قبل المجتمع الدولي والقوى العالمية ، متهما الولايات المتحدة وأوروبا بالتواطؤ في الحرب على اليمن.

وذكر التقرير، ان “القصف الذي تسبب به تحالف العدوان السعودي ادى الى تدمير البنى التحتية الحيوية في جميع أنحاء البلاد – مما تركها في حالة خراب وعلى شفا كارثة وكانت المستشفيات والعيادات ومراكز التطعيم والمدارس والمراكز المدنية من بين أهداف هذه الفظائع غير الإنسانية وغير المقيدة التي استمرت سبع سنوات”.

واضاف ان “الحصار الذي فرضه تحالف المعتدين ادى إلى تجويع واسع النطاق وخنق الإمدادات الطبية الأساسية والمساعدات الإنسانية الحيوية لليمن كما أدت الحرب بالفعل إلى مقتل عشرات الآلاف – بما في ذلك ما لا يقل عن 10000 طفل ، وفقًا لبيان صادر عن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش – ودفعت اليمن نحو حالة “أزمة إنسانية دائمة”.

واوضح أن “بريطانيا والولايات المتحدة والعديد من دول الاتحاد الأوروبي متواطئة بالطبع بشكل مباشر في الحرب الجارية في اليمن وأياديها ملطخة بالدماء، وعلى الرغم من الخسائر المدمرة للصراع خلال السنوات السبع الماضية ، تواصل الحكومة البريطانية تقديم المعلومات الاستخباراتية واللوجستية للجرائم التي ترتكبها السعودية  حيث تم تزويد أكثر من نصف الطائرات العسكرية التي استخدمتها السعودية في الهجوم من قبل بريطانيا بقطع الغيار والصواريخ”.

واشار التقرير الى أنه “ما لا شك فيه أن إمداد الحكومة البريطانية المقزز للطائرات العسكرية ، مصحوبًا بأحدث الأسلحة والذخائر ، قد ساهم بشكل مباشر في مقتل عدد كبير من المدنيين – فضلاً عن تشويه عدد لا يحصى من الذين نجوا من الحرب”، مبينا أنه “يجب ان يتم الدفع بشكل متضافر من أجل احترام وضمان استقلال وسيادة اليمن بشكل كامل ، وكذلك حقها في الدفاع عن نفسها من أي هجوم خارجي، كما يجب أن تكون هناك حملة من أجل الوقف الفوري لجميع الهجمات العسكرية على اليمن ، وكذلك جميع التدخلات في شؤونها السيادية الداخلية ، من قبل أي قوة أجنبية  “.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى