أخبارتكنلوجيا و صحة

أقوى سفينة حربية تحصل على أسلحة الجيل الرابع

الإبـــاء/متابعة

سيحصل طراد “الأميرال ناخيموف” النووي الروسي الجاري تحديثه حاليا على أنظمة الأسلحة الحديثة للجيل الرابع.

وقال ناطق باسم شركة السفن الموحّدة إن أنظمة ومجاميع الأسلحة القديمة ستحل محلها جراء التحديث أنظمة حديثة تناسب سفينة الجيل الرابع من حيث مواصفاتها التقنية والتكتيكية.

وقال الناطق إن كل أعمال تطوير وتحديث السفينة تُجرى بموجب الجدول الزمني وتم نقل الطراد عام 2020 من الحوض المائي إلى قسم الإنشاء البحري وتخطط الشركة العام الجاري للبدء في الاختبارات التمهيدية للطراد، أما عودة ” الأميرال ناخيموف” إلى تشكيلة البحرية الروسية فيخطط لها بحلول عام 2023.

وسيحصل الطراد بعد انتهاء تحديثه على 10 منظومات ضاربة متعددة المهام من طراز “كاليبر”، “أونيكس”، “تسيركون” تتضمن 80 صاروخا مجنحا وباليستيا.

وستتسلم السفينة كذلك منظومات ” فورت – إم” و”بانتسير – إم” للصواريخ والمدافع المضادة للجو والمنظومات المضادة للغواصات ” باكيت – إن كا” و” أوتفيت”.

وستحصل البحرية الروسية بعد انتهاء عملية التحديث على سفينة حديثة قادرة على أن تستعرض بشرف علم القديس أندراوس في أي بحر أو محيط.

يذكر أن “الأميرال ناخيموف” من مشروع ” 114 أورلان” دخل عام 1988 الخدمة في الأسطول البحري السوفيتي لكنه أمضى الجزء الأكبر من خدمته في قسم الإصلاح. وكان يفترض أولا  تبديل أجهزته الإلكترونية القديمة، ثم عقدت البحرية الروسية عام 2013 مع شركة “سيفماش” الروسية  اتفاقية الإصلاح العميق للطراد النووي. وستصبح “الأميرال ناخيموف” بعد عودتها إلى الخدمة أقوى سفينة حربية ضاربة روسية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى