سياسيأخبار

هكذا ردت حركة حقوق على زيباري

قناة الإباء/ متابعة

أكد المتحدث باسم حركة حقوق علي فضل الله، الخميس، أن الجانب الكردي وقياداتهم السياسية توالي الولايات المتحدة الأمريكية على حساب أبناء الوطن الواحد وتحديدا قوى “الإطار التنسيقي” ، فيما أشار إلى أن تصريحات الكرد تمثل نزعة عدائية ضد الاطار.

وقال فضل الله: إن ” التصريحات والآراء التي تصدر من قيادات الحزب الديمقراطي الكردستاني تؤكد أن العراق مقبل على أزمة كبيرة جدا”، مبينا أن ” الجانب الكردي لا يراعي ملف التوازنات في العملية السياسية أو مصلحة البلد”.

وأضاف، أن ” الإطار التنسيقي سواء قيادات سياسية وطبقة حكومية أو مكونات مجتمعية تحملت ما لم يتحمله الآخرين في المراحل السابقة”، مشيرا إلى أن ” تصريحات القيادات الكردية مرفوضة جملة وتفصيلا وتنوي عن نزعة عدائية باتجاه قوى الإطار التي طالبت بإبعاد الجانب الأمريكي من الأراضي العراقية وإخراج المحتل”.

وأوضح أن ” المصالح الكردية تتفق وتتماشى مع المحتل الأجنبي والكيان الصهيوني، وبالتالي أصبح الجانب الكردي في معادلة أساسية وهي أن يوالي من يأمرهه سواء أمريكا أو غيرها”، لافتا إلى أن ” الكرد والكثير من قياداتهم السياسية بدأت توالي الجانب الأمريكي على حساب الشركاء السياسيين وأبناء الوطن الواحد وتحديدا قوى الإطار التنسيقي “.

وكان القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري، قد زعم في تغريدة عبر تويتر، أن “الإطار التنسيقي لا يريد حكومة أغلبية لأنه خسر الانتخابات، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى