أخبارتكنلوجيا و صحة

ماذا تعرف عن ذخائر “كراسنوبول” فائقة الدقة؟

الإبـــاء/متابعة

لا يترك استخدام الجيش الروسي لذخائر “كراسنوبول” فائقة الدقة ضد القوات المسلحة الأوكرانية أية فرصة للبقاء بالنسبة إلى المدرعات والمنشآت المحصنّة الأوكرانية.

بما فيها تلك التي تتوزع تحت الأرض وتزيد دقة الإصابة في حال استخدام ذخائر “كراسنوبول” من فاعلية نيران المدفعية وتضمن  تدمير الهدف بنسبة 100% تقريبا.

أفادت بذلك  صحيفة 19 Fortyfive الأمريكية.

وحسب الضابط السابق في القوات البرية الأمريكية، برنت إيستفود، فإن المدفعية الروسية تمتلك ذخائر “كراسنوبول” عيار 152 ملم التي يتم توجيهها بالليزر وقد استخدمت تلك الذخائر بنشاط في النزاعات الأخيرة  بالشرق الأوسط.

وقال إن كراسنوبول” يمكن مقارنتها بذخيرة Copperhead الأمريكية الموجهة بالليزر من حيث مدى العمل وبساطة التوجيه والأهداف التي تصيبها.

يذكر أن الجيش الأمريكي تسلم كذلك عام 2006 ذخيرة M982 Excalibur الموجهة بالملاحة الفضائية “جي بي إس” وقد بلغت دقة الإصابة للذخيرة في العراق  92% إلا أن دقة الإصابة للذخيرة الروسية “كراسنوبول” بلغت 96% .

وخلافا للذخائر الأمريكية فإن الذخائر الروسية يمكنها أن تصيب المعدات المتحركة، كما يمكن استخدامها لتدمير بطاريات المدفعية ومراكز القيادة والمموه والجسور.

جدير بالذكر أن ذخيرة “كراسنوبول” تستخدمها مدافع “أكاتسيا” و”مستا” و” دي – 20″ الروسية التي يبلغ مدى عملها 25 كلم ويتحقق توجيه الذخيرة إلى الهدف بواسطة محرك نفاث يتم تشغيله في آخر جزء للمسار.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى