أخبارتقاريرسلايدر

هل ستنتج الحرب في أوكرانيا نظاماً جديداً في العالم؟

قناة الإباء

يری مراقبون وخبراء ان روسيا أطلقت نظاماً عالمياً جديداً يخرج العالم من الاحادية القطبية الاميركية، بشن حربها علی اوكرانيا.

ويعتبر کتاب سياسيون ان الحرب الروسية في أوكرانيا، بمثابة خطوة تنفيذية لاعلان مرحلة جديدة من النظام العالمي.

ويوضح کتاب سياسيون ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اجتمع مع نظيره شي جين بينغ في الرابع من شباط/فبراير الماضي وأصدرا بياناً مشتركاً يمكن وصفه بإعلان مرحلة جديدة من النظام العالمي علی الصعيد النظري.

ويبين باحثون سياسيون ان الحرب الروسية في اوكرانيا جاءت لتعلن البداية العملية لهذا النظام العالمي الجديد مؤكدين ان الولايات المتحدة التي كانت تمسك بمفاصل النظام العالمي سياسياً وعسكرياً واقتصادياً عبر المؤسسات الدولية المختلفة، وجدت نفسها في بداية الحرب الروسية علی اوكرانيا أمام مشهد جديد يؤشر في حال انتهی بانتصار روسيا الی بداية تشكل جديد للنظام العالمي والانتقال من نظام أحادي القطب الی نظام ثنائي القطب وقطبه الثاني هو روسيا والصين.

ويكشف کتاب سياسيون عن هواجس الولايات المتحدة من اتحاد روسيا والصين مشيرين الی محاولات الولايات المتحدة علی خطين؛ الاول ابقاء الرئيس الاوكراني ولوديمير زيلينسكي لاطالة أمد الاستنزاف الروسي في اوكرانيا وفي الخط الثاني محاولة تحييد نسبي للصين عن روسيا وتفكيكهما عن البعض لمنع تشكيل جبهة واحدة.

هذا وأعلن البيت الأبيض يوم الجمعة الماضية ان الرئيس الأمريكي جو بايدن حذر نظيره الصيني شي جين بينغ من “عواقب” إذا قدمت بكين دعما ماديا لروسيا في حربها في أوكرانيا.

ويعتبر باحثون سياسيون ان مبادرة انضمام اوكرانيا الی الاتحاد الاوروبي هي أخر محاولة زيلينسكية لكسب الوقت أمام الانتصارات الروسية في الحرب الاوكرانية.

ويقول محللون ان مبادرة انضمام اوكرانيا الی الاتحاد الاوروبي هي محاولة من الرئيس الاوكراني ولوديمير زيلينسكي لكسب الوقت ومحاولة القاء نوع من الضوء الزيلينسكي ولا الاوكراني لدی ما تبقی من الشعب الاوكراني في غرب البلاد.

وأكدت مصادر سياسية أوروبية ان زيلينسكي لم يعد في كييف وقد انتقل الی السفارة الاميركية في بولندا ولاتوجد هناك حكومة اوكرانية في اوكرانيا.

ويشير باحثون سياسيون الی ان الانضمام الاوكراني الی الاتحاد الاوروبي يجب ان يتم بتصويت كل اعضاء الاتحاد الـ27، اما عن طريق البرلمانات أو عن طريق الاستفتاء وكما يعلم الجميع ان هناك أمور أهم بكثير من هذه المسألة.

ويوضح باحثون سياسيون ان انضمام اوكرانيا الی الاتحاد الاوروبي سيجعل جميع الاتحاد في حالة حرب ضد روسيا وهذا الامر لايقبله أحد، خاصة فرنسا والمانيا، فهما لا يملكان تلك الروح المغامرة لخوض هكذا ميادين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى