صحافة

“واشنطن بوست”: توقفوا عن تخيل الإطاحة ببوتين

الإبـــاء/متابعة

 يتخيل صبي أمريكي من أصول أوكرانية أنه سيتم هزيمة “الرجل ” الذي يقود الحرب عن طريق رميه في صبار شائك أو سحقه ببرج ساقط أو ضربه بطائرة تلوح بمطرقة.

هذه التخيلات القادمة للطفل في كل مرة يسمع فيها عن الحرب في أوكرانيا، تشير إلى حقيقة تتجاوز الفشل في الرغبة بتعليم الأطفال اللاعنف، وهي أننا نبحث عن هذا السيناريو: أوهام ساذجة لطفل يريد طريقة سريعة لجعل كل شيء على ما يرام، على حد تعبير صحيفة “واشنطن بوست”.

خبراء: من غير المرجح أن يتخلص الروس من بوتين في المستقبل القريب، وهناك حاجة للتخلص من هذه الأوهام

وقال جيمس هودسون وتيتيانا باليوك وتانيا بابينا ويوري غروردنشينكو وأناستاسيا فيديك في مقال مشترك نشرته الصحيفة إنه من المؤسف أن قسماً كبيراً من العالم يبدو وكأنه تمسك بالأمل في خيال مماثل، حيث يتخيل البعض أن يتم اغتيال بوتين وقال العديد من الأشخاص إن العقوبات المنهكة التي يفرضها المجتمع الدولي ستؤدي إلى “تحييد” الرئيس الروسي، ربما من خلال انتفاضة شعبية أو الضغط الداخلي، وتوهم البعض من أن بوتين سيتعرض للخيانة من قبل دائرته الداخلية، وبعد ذلك سيكون كل شيئ على ما يرام.

وقال المعلقون، وهم من الاقتصاديين الأوكرانيين الذين تربطهم علاقات وثيقة في المنطقة، إنه من غير المرجح إلى حد كبير أن يتخلص الروس من بوتين في المستقبل القريب، وأن هناك حاجة إلى التخلي عن هذه الأوهام والتفكير في خيارات أخرى بدلاً من ذلك.

محللون: فكرة اغتيال بوتين ساذجة إلى حد كبير وغير أخلاقيةk

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى