صحافة

بيبليكو : التحقيق في دخول زعيم البوليساريو إلى بلد أوروبي!

الإباء / متابعة

قرر رئيس محكمة سرقسطة الاسبانية المكلفة بالتحقيق في ادعاء “الدخول غير القانوني لزعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي”، إبقاء وزيرة الخارجية السابقة أرانشا غونزاليس لايا تحت التحقيق، واحالة ملف رئيس الأركان السابق، كاميلو فيلارينو التحقيق.

وفي تقرير نشرته صحيفة “بيبليكو” الاسبانية، جاءفيه أن القاضي رافائيل لاسالا رفض طلب المدعي العام بشأن غونزاليس لايا في أمر مؤرخ 10 آذار/ مارس. وأشار إلى أنه ألغى مؤقتًا هذه الإجراءات فقط فيما يتعلق بكاميلو فيلارينو، ويواصل التحقيق في نفس الأمر في البقية.

ويؤكد لاسالا أن عملية تسهيل دخول غالي إلى البلاد يجب أن تكون بتوجيه من رئيس الوزراء.

ويرى ذات المصدر، أن تسهيل دخول إبراهيم غالي الى التراب الاسباني، تمت بتنسيق بين وزارات الخارجية والدفاع والداخلية، وأنه “لم يكن بإمكان أي من رؤساء هذه الإدارات العمل خارج مجال عملهم المحدد”.

دخل غالي إسبانيا عبر قاعدة سرقسطة الجوية ليلة 18 نيسان/ أبريل 2021 دون المرور عبر ضوابط الحدود أو التوثيق، ثم نُقل إلى مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو، حيث عولج من كوفيد –وفق تقرير الصحيفة الاسبانية.

واعتبر القاضي أن الإجراء “الفوري والمنسق” لوزارات الخارجية والداخلية والدفاع فيما يتعلق بهذه القضية يشير إلى أن العملية كانت بتوجيه من رئيس الوزراء بيدرو سانشيز.

وجاء دخول غالي، بحسب القاضي، في تكتم “حتى لا يتعارض مع مصالح دولة مجاورة (المغرب)، ويضيف أن زعيم البوليساريو لم يخضع لأي رقابة على جوازات السفر من قبل الشرطة الاسبانية أو الحرس المدني، وأنه دخل لاحقًا مستشفى لاريوخا تحت اسم مستعار.

وتسبب تسريب الصحافة، بعد ثلاثة أيام، عن دخول غالي للمستشفى في لوغرونيو، سبب أزمة دبلوماسية مع المغرب، كما يضيف القاضي، أن ذلك أجبر، أيضا، وزارة الداخلية على إبلاغ المحكمة الوطنية بوجود زعيم البوليساريو، مطلوب في قضيتين مفتوحتين للإبادة الجماعية، وفق ذات المصدر.

وسبق أن أشادت الحكومة الاسبانية بخطاب الملك المغربي بشأن بناء “مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقة بين البلدين على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل والوفاء بالالتزامات”.

وكانت وسائل اعلام اسبانية نقلت عن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، تأكيده أنه تحدث مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، ناصر بوريطة، على هامش القمة المشتركة للاتحاد الأوروبي والاتحاد في بروكسيل، “حيث تطرق الطرفان إلى طبيعة العلاقات بينهما والحاجة إلى تطويرها، الأمر الذي لم يؤكده المغرب بشكل رسمي”.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية “إيفي” عن سانشيز قوله إنه استطاع التحدث مع وزير الخارجية المغربي وأنهما معا أكدا على “الحاجة إلى إحداث تقدم في العلاقات الاستراتيجية بين إسبانيا والمغرب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى