سياسيأخبارسلايدر

الخيكاني: تعامل البارتي مع “الصهاينة” سيجعل رئاسة الجمهورية بعيدة المنال

الإبــاء/متابعة

رأى المحلل السياسي كريم الخيكاني، ان احتضان الحزب الديمقراطي الكردستاني للموساد الصهيوني في اربيل سيجعل من موقفه ضعيفا ازاء ترشيح شخصية تابعة له لمنصب رئيس الجمهورية، لافتا الى ان مرشح هذا الحزب قد ذكر اسمه كأحد قادة جهاز الباراستن “حماية الاقليم” الذي تشكل بمساعدة الموساد.

وقال الخيكاني، ان “احتضان كردستان لموقع صهيوني تابع للموساد يضع الكثير من علامات الاستفهام حول تحركات بعض الساسة ولجوئهم الى الاقليم عند التوترات السياسية وصدور مذكرات قبض عليهم”.

واضاف ان “الحزب الديمقراطي الكردستاني وباعتباره يملك كامل السلطة في اربيل، ينبغي ان تتم مساءلته ازاء وجود موقع خاص بالموساد، خصوصا ان الاعلام العبري قد اكد قصف موقع تابع للصهاينة في اربيل”.

وبين ان “الاحزاب السياسية قد توقف دعمها لمرشح الحزب الديمقراطي ريبر احمد، خصوصا انه شغل منصب معاون رئيس جهاز الباراستن (حماية الاقليم) والذي تشكل في ستينات القرن الماضي بمساعدة جهاز الموساد الصهيوني”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى