أخبارأمني

الوائلي: الوجود الاجنبي في الانبار والشمال يهدد امن البلاد

الإبـــاء/متابعة

حذر الخبير الأمني علي الوائلي، من الأنشطة الأمريكية في كردستان والانبار، لافتا الى ان التواجد الأمريكي غير المرئي يؤكد تغير خطة الدعم المباشر لعناصر داعش الإرهابي، وينذر بعودة الهجمات الاجرامية على القطعات الأمنية المنتشرة في الصحراء الغربية وصولا الى نينوى.

وقال الوائلي ، ان “امريكا لم تخرج من العراق مطلقا وتتواجد في بعض القواعد خصوصا بالانبار وخارج الحدود في التنف السوري، إضافة الى تواجدها المركزي في كردستان، التي تتخذ منها كقاعدة رئيسية لاعمالها ونشاطاتها ومركز لتنفيذ العمليات العسكرية”.

وأضاف ان “القوات الأمريكية تتحرك بشكل غير مرئي بالاعتماد على عملائها ومخابراتها لدعم الأنشطة الإرهابية وإيجاد مواقع جديدة لداعش، لتنفيذ هجماته خصوصا بعد ان تمكنت الأجهزة الأمنية من الوصول الى معظم أماكن تواجد تلك المجاميع”.

وبين الوائلي، ان “واشنطن تسعى لادامة العمليات الإرهابية داخل العراق وضمان عدم استقراره ومواصلة استهداف الحشد الشعبي وفصائل المقاومة بهدف اضعاف هذا المحور خدمة لمصالح الكيان الصهيوني”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى