صحافة
أخر الأخبار

عودة ‘الخاطف العشرين’ في هجمات 11 سبتمبر من غوانتانامو إلى السعودية

الإباء / متابعة

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن رجلاً متهماً بأنه الخاطف المحتمل رقم 20 في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 أُعيد إلى السعودية بعد عقدين من الاحتجاز في غوانتانامو.

وحسب “رويترز” أضاف البنتاغون في بيان مكتوب الاثنين، أن محمد مانع أحمد القحطاني (46 عاماً) نُقل إلى وطنه السعودية، بعد أن قرر مجلس مراجعة في يونيو/حزيران أنه لم يعد يمثل تهديداً كبيراً للأمن القومي الأميركي.

وجاء في البيان: “الولايات المتحدة تقدّر استعداد المملكة العربية السعودية والشركاء الآخرين لدعم الجهود الأميركية الجارية، نحو عملية مدروسة وشاملة، تركز على خفض عدد المحتجزين بشكل مسؤول، وإغلاق معتقل خليج غوانتانامو في نهاية المطاف”.

وطبقاً لملف تعريف معتقل في غوانتانامو تحتفظ به وزارة الدفاع، تلقى القحطاني تدريباً على يد “القاعدة”، وسعى دون جدوى لدخول الولايات المتحدة في الرابع من أغسطس/آب 2001 للمشاركة في هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وإجمالاً، لا يزال 38 معتقلاً في خليج غوانتانامو. ومن بين هؤلاء، هناك 19 مؤهلون للنقل، وسبعة مؤهلون للعرض على مجلس المراجعة الدورية، وعشرة يشاركون في عملية اللجان العسكرية، وأدين اثنان من المعتقلين في لجان عسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى