صحافة

خبير عسكري: الجيش السوري بصدد إعداد خطة لتطهير البادية

الإباء / متابعة

قال الخبير العسكري والاستراتيجي السوري، “عبد الحميد سلهب”، إن القوات المسلحة السورية بصدد إعداد خطة للقضاء على بقايا الجماعات الإرهابية في المنطقة بين تدمر وحمص ودير الزور.

وأوضح أنه “على الرغم من تحقيق النصر على تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، فإنه ما زالت هناك بعض الجماعات والخلايا في الجبال والمناطق الوعرة تستهدف المركبات العسكرية التي تمر في هذه المناطق”.

وأكد الخبير أنه “لا يوجد خلل أمني، لكن طبيعة الأرض والمسافات، تساعد هؤلاء المجرمين الخطرين الذين يقومون بنصب كمائن يصعب توقعها من خلف التلال”.

و أوضح أن القوات السورية “تقوم بعمليات استطلاع جوية لرصد ومراقبة الأوضاع في هذه المنطقة النائية، حيث توجد مساحات شاسعة بين حمص وتدمر ودير الزور”.

وأكد سلهب أن “القوات المسلحة السورية تعد خطة بالتعاون مع قوات الدفاع الوطني للقضاء على هذه المجموعات وتطهير المنطقة منهم.

لكنه، لفت إلى أنه “في وجود هذه المساحات الشاسعة والتضاريس الوعرة لا يمكن ضمان القضاء التام على هذه المجموعات”، حسب قوله.

وبين أن “الخطة تقوم على التقليل قدر الإمكان من خطر هذه المجموعات الإرهابية على القوات المسلحة والقوافل التي تسير إلى حمص ودير الزور والمناطق الشرقية”.

و كانت حافلة عسكرية تابعة للجيش السوري، تعرضت ، الأحد 6 مارس آذار، لهجوم إرهابي بمختلف الأسلحة في بادية تدمر وسط سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، عن مصدر عسكري أن الهجوم أسفر عن استشهاد 13 عسكرياً بينهم ضباط وجرح 18 آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى