الدين و الحياةسلايدر

السيد الإمام الخامنئي يتحدث عن عبرتان مهمتان

الإباء / متابعة

قال السيد الإمام علي الخامنئي دام ظله الوارف في حديثه عن شهر رجب أن فيه عبرتان مهمتان، الأولى أن مساندة القوى الغربية الدولَ والحكومات التي صنعتها هي سراب ولا حقيقة لها. فليعلم الجميع ذلك. فلتنظر تلك الحكومات التي تسند ظهرها بأمريكا وأوروبا إلى هذا الأمر: اليوم أوكرانيا، وفي الأمس أفغانستان.

وأضاف السيد الإمام قال كل من الرئيس الأوكراني قبل بضعة أيام، والرئيس الأفغاني الهارب قبل مدّة: إننا وثقنا بأمريكا والحكومات الغربية [لكن] هؤلاء تركونا وحدنا. لا يمكن الوثوق بهم. هذة هي العِبرة الأولى. الآن، الجمهورية الإسلامية قد ذاع صيت استقلالها وعزّتها في أنحاء العالم كافة، ولكن أولئك الذين يعتمدون على أمريكا يجب أن يتعلموا من هذا الدرس ويفهموه.

2) النّاس أهمّ سند للحكومات
أما العبرة الثانية، فهي أن الناس أهم سند للحكومات. فلو دخل الناس الميدان في أوكرانيا، ما كان وضع الحكومة الأوكرانية والشعب الأوكراني على هذا النحو. لم يدخل الناس الميدان لأنهم كانوا غير مؤيدين للحكومة، تماماً مثلما غزت أمريكا العراق في عهد صدام، حين لم يدافع الشعب ووقف جانباً، فهيمنت أمريكا.

ولكن في هذا العراق نفسه عندما هاجم «داعش» دخل الناس الميدان وتمكنوا من صد «داعش» الذي كان يشكل خطراً كبيراً، فالناس هم العامل الرئيسي في استقلال الدول. نحن قد جرّبنا ذلك. دخل الناس الميدان أثناء مرحلة «الدفاع المقدس»، ورغم أن القوى كلها دعمت صدام وساعدته، فإن الجمهورية الإسلامية استطاعت بمساعدة الشعب تحقيق النصر وهزيمة العدو، لذلك هذا درس آخر أيضاً. نأمل أن نفتح أعيننا جميعاً وآذاننا، ونفكّر ونتفكّر بطريقة صحيحة، ونتصرف كذلك، ونكون قادرين على الاستفادة من هذه العِبر الكبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى