أخبارتكنلوجيا و صحة

الحرس الثوري يزيح الستار عن قاعدتين للصواريخ والطائرات المسيّرة

الإبــــاء/متابعة

قاعدتان للصواريخ والطائرات المسيرة أزاح حرس الثورة الإسلامية الستار عنهما تضمنتا أحدث الإنجازات التقنية والدفاعية التي حققها الحرس خلال الفترة الماضية.

 

وهذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها القوة الجوفضائي التابعة للحرس الثوري عن قاعدة طائرات مسيرة تحت الأرض حيث توجد في القاعدتين طائرات مسيرة بمدى ألفي كيلومتر، ومنصات إطلاق ثنائية للصواريخ، ومنصات إطلاق متعددة للطائرات المسيرة بدقة وجودة عالية والتي تم عرضها مؤخرا في مناورات الرسول الاعظم صلى الله عليه وآله سبعة عشر، حيث أظهرت فاعلية مذهلة في الدفاع عن أمن الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني ضد أي تهديد.

القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي، أكد أن حرس الثورة يمتلك أسلحة فعالة ومحلية الصنع بالقدر الكافي معتبرا أن تجسيد القوة الحقيقية يكمن في الصواريخ والطائرات المسيرة والدفاع والطائرات والسفن.

اللواء سلامي شدد خلال مراسم كشف حرس الثورة عن قاعدتي الصورايخ والطائرات المسيرة على أن أصل هذه القوة تنبع من معتقدات وقناعات المقاتلين،.

قائد قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الإسلامية العميد حاجي زاده كشف عن أن هذه القوات قادرةعلى إطلاق ستين طائرة مسيرة في آن واحد، واصفا تصريحات العدو عن قوة الطائرات المسيرة لحرس الثورة بأنه مؤشر على زيادة تنوع القوة الإيرانية.

وأكد العميد حاجي زاده:”لقد زادت قوتنا النارية الصاروخية وإطلاقنا المتزامن أكثر من ست إلى سبع مرات، كما تقلص وقت التحضير والإطلاق بشكل كبير.. كما إن بإمكان قواتنا إطلاق ستين طائرة مسيرة في آن واحد.. ولأن مدى هذه الطائرات طويل وغير محدود، فليس لدينا حد للأهداف ويمكننا إصابة أي هدف معاد”.

عملية إزاحة الستار عن القاعدتين للصواريخ والطائرات المسيرة حملت أكثر من رسالة للعدو والصديق في آن واحد حيث تضمنت تحذيرا للأعداء من مغبة التمادي في تهديداتهم الإقليمية كما تضمنت دعما وتعزيزا لموقف الأصدقاء في المنطقة والعالم بأسره.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى