أخبارأمني

هذا ما حذر منه الخبير العسكري عدنان الكناني

قناة الإباء/ متابعة

شدد الخبير العسكري العميد المتقاعد عدنان الكناني، على ضرورة ضبط الملف الحدودي العراق مع سورية والأردن والسعودية لايقاف تصدير الإرهاب، لافتا الى ان ضبط الامن يحتاج الى لجنة مهنية متخصصة لادارة هذا الملف.

وقال الكناني: ان “من يدير ملف الحدود العراقية السورية لم يكن بمستوى المسؤولية، اذا من غير الصحيح ان يحدث طارئ ما ليتم بعدها التعامل معه بردود الأفعال”.

وأضاف ان “القيادات العسكرية يفترض ان تعمل وفق مبدأ استباقي مع ملف الحدود العراقية السورية لضبط الامن في هذا الشريط، الا ان الحكومة منتهية الولاية تحاول التشبث ببعض الأجزاء لتعطي انطباع على انها قادرة على ضبط الوضع”.

وبين ان “ماتقوم به الحكومة الحالية هو محاولة لتجميل صورتها، اذ يفترض ان يتم مسك الحدود بصورة صحيحة وفق دراسة مستفيضة وليس من خلال قرارات تخبطية غير مدروسة، وصرف أموال ومبالغ كبيرة على هذا الملف من دون ضبط الامن في الحدود”.

ولفت الى ان “المعنيين بالملف المذكور يفترض ان يشكلوا لجنة تتكون من شخصيات مهنية لتضع حلول حقيقية للشريط الحدودي العراقي مع سورية والأردن والسعودية كونها مصدر لدخول الإرهاب الى العراق، على ان يتم إعادة الحسابات مع كل الدول التي صدرت الإرهاب للبلاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى