أخبارمحلي

وزير الموارد: الحكومة اعتمدت سياسة جديدة تراعي المتغيرات المناخية

قناة الإباء/ متابعة

أعلن وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني، اليوم الاثنين، عن عزم وزارته توقيع على مذكرات تفاهم للتعاون مع البنك الدولي ومنظمة اكساد والعديد من مؤسسات المجتمع الدولي خلال أعمال مؤتمر المياه الدولي، مبيناً، أن الحكومة اعتمدت سياسة جديدة من خلال الورقة الخضراء.

وقال الحمداني: إن “المذكرة التي وقعت أمس مع الولايات المتحدة الاميركية ليست الوحيدة في مؤتمر المياه الدولي، وأنما هناك مذكرات أخرى سيتم ابرامها للتعاون مع البنك الدولي ومنظمة اكساد”، مبيناً أنه “سيتم توقيع مذكرات مع العديد من مؤسسات المجتمع الدولي،  تباعاً خلال أيام المؤتمر الثلاثة”.

وأضاف أن “العراق يجب أن ينفتح على العالم، حيث أن التغييرات المناخية التي اصابت المنطقة حتمت على الجميع ان يقوم بدوره وبدون أي شروط مسبقة”.

وأشار إلى أن “العراق يُعَدُّ واحداً من بين خمس دول يتعرض بشكل كبير للتغيرات المناخية التي تصيب بعض البلدان بالفيضان وتصيب أخرى بالجفاف”، منوهاً بأن “العراق من بين البلدان المعرضة لحالات الجفاف”.

وأكد، أن “الحكومة حريصة وأعتمدت سياسة جديدة من خلال الورقة الخضراء، لمراعاة المتغيرات التي من الممكن أن تحصل”.

ودعا وزير الموارد المائية، الدول المتشاطئة الى “الجلوس سوية ومعالجة المشاكل   بنظرة خاصة لدولة المصب “، مشدداً على ضرورة، أن “يكون للدول المتشاطئة دور في عملية تقسيم الضرر بشكل عادل”.

وانطلقت أمس السبت، فعاليات المؤتمر الدولي الثاني للمياه في بغداد، برعاية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وتحت شعار (المياه والتغيرات المناخية) وبمشاركة دول عربية وأجنبية.

ويهدف المؤتمر بحسب القائمين عليه الى تحقيق التنمية المستدامة للمياه والتنسيق مع دول الجوار المتشاطئة لتقليل الضرر نتيجة شح المياه إضافة الى مناقشة التغيرات المناخية وأثرها على الموارد المائية والاستجابة العالمية لهذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى