سياسيأخبارسلايدر

اللكاش: أمريكا ستخذل بارزاني كما خذلت عملائها في بقية الدول

قناة الإباء/ متابعة

اعتبر النائب السابق عن تيار الحكمة محمد اللكاش، الاثنين، التمرد على قرارات المحكمة الاتحادية ورفضها من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني بأنه ينذر بعواقب وخيمة وخطيرة، فيما أكد أن إسرائيل وأمريكا سيخذلون البارزاني كما خذلوا عملائهم في الدول الأخرى.

وقال اللكاش: إن “التمرد على قرارات المحكمة الاتحادية ورفضها وعدم الخضوع لها والتطاول على أعضائها والتصريحات المستفزة لمشاعر ملايين العراقيين وغير المنضبطة والاستهتار والحماقة التي صدرت من قبل بعض أعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني والذين يشغلون مناصب تنفيذية ينذر بعواقب وخيمة وخطيرة”.

وأضاف، أن ” الديمقراطي الكردستاني هو من عارض في دورات سابقة تمرير قانوني النفط والغاز والقوانين ذات الشأن الاتحادي الأخرى”، مشددا على ” السلطات الاتحادية ضرورة عدم التعامل مع السلطة الإدارية في الإقليم”.

وأكد اللكاش، أن ” سلطة الإقليم متمردة على النظام السياسي القائم والدستور العراقي وسلطة خارج القانون”، مطالبا “الادعاء العام بإصدار مذكرات إلقاء قبض بحق مهربي النفط العراقي وسارقي ضرائب المنافذ الحدودية في شمال العراق”.

وتابع النائب السابق، أن ” إسرائيل ومن ورائهم أمريكا سيخذلون الحزب البارتي كما خذلوا عملائهم في الدول الأخرى”، محذرا “الديمقراطي الكردستاني من اللعب بالنار والتجاوز على الدستور والقوانين العراقية”.

واستغرب النائب عن تيار الحكمة “من الصمت المطبق لمجلس النواب وقادة الكتل السياسية على تمرد حزب بارزاني على الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية والذي سيفتح الباب لجهات الأخرى بالتمرد أيضا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى