منوعات

حدث في مثل هذا اليوم (3 شعبان)

الإبــــاء/متابعة

في هذا اليوم المبارك من سنة 4 من الهجرة وُلد ريحانة رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسبطه الثاني الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وممّا جاء في المديح من أجل هذه المناسبة الشريفة قول الحاج قاسم الجمري:

بدرٌ كسا الكون نوراً من مُحيَّاهُ *** تفوحُ طِيْبَاً على الأيَّامِ ذِكْرَاهُ
بفضْلِهِ شَهِدَ الذِّكْرُ الحَكِيْمِ وقدْ *** علا على كلِّ ما في الكونِ عُلْيَاهُ
الجَدُّ أحمدُ والأمُّ البتولة و *** الأبُ الوصيُّ عليٌّ جَلَّ مَعْنَاهُ
فَخُذْ إليكَ حديثاً يومَ مولدِهِ *** بما بِهِ خصَّهُ الباري وَأَوْلاهُ
عندَ الولادةِ للسبطِ الحبيبِ أَتَتْ *** لعيا فاطم إذ أوحى لها اللهُ
كانتْ لسبطِ رسولِ اللهِ قابلةٌ *** نعَم له الرتبةُ العَلْياءُ والجَاهُ
من السما نزلتْ أملاكُ تهنِئةٍ *** لِجدّه المصطفى بالبشرِ تَلْقَاهُ
فكمْ أتى لرسولِ الله من ملكٍ *** مستشفِعاً فأتاهُ عفوُ مَولاهُ
بمهدَهِ لاذ صلصائيلُ معترفاً *** ومُذْ توسَّلَ ربُّ العرشِ أَعْطَاهُ
بيوم ثالث من شعبانَ مولدُهُ *** وجبرئيلُ الذي بالمهْدِ ناغاهُ
وكانَ يُدخِلُ خيرُ الرسلِ في فَمِهِ *** إبهامَهُ ومِن الإبهامِ غَذَّاهُ
أئمّة تسعة من ولده وهو الـ *** سبطُ الحسينُ بذاكَ اللهُ سَمَّاهُ
النارُ مثوى معادِيْهِ ومُبْغِضِهِ *** وجَنَّةُ الخُلْدِ مثوى مَن تَولاهُ
بطيبةَ كان منشاه وتربتُهُ *** بكربلاء بها قدْ طابَ مَثْوَاهُ
فكان في تُرْبِها منه الشفاء فمَن *** بها تَدَاوَى أماطَ اللهُ بَلْوَاهُ
ومَن يزرْ عارفاً يوماً لتربتهِ *** بكربلا مُحِيَتْ عنهُ خَطَايَاهُ
فهنِّئوا جدَّهُ فيهِ ووالدَهُ *** وأُمَّهُ وأَخَاً طابتْ مزايَاهُ
واستبشروا واشكروا للهَ خالِقَكمْ *** فإنَّهُ لنجاةِ الناسِ سَوَّاهُ

k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى