أخبارالدين و الحياة

مهرجان البن اليمني لتشجيع زراعة شجرته

الإباء/متابعة

في جو آسر من النكهة والتراث تنعبث روائح القهوة اليمنية الاصيلة في هذه الزاوية من زوايا حديقة السبعين بالعاصمة صنعاء.

المئات من اليمنيين يتذوقون اصنافاً عديدة من القهوة في مهرجان أُقيم احياء لما يعرف بـ”عيد موكا” وهو يوم خصصته الجهات الزراعية لتشجيع زراعة البن الشجرة الوطنية المرتبطة باليمن واليمنيين منذ مئات السنين.

ومنذ القدم عُرفت اليمن بتصدير البن او القهوة الشهيرة باسم “موكا” نسبة الى ميناء المخا التاريخي الذي كان المسؤول عن تصدير البن الى مختلف بلدان العالم بحسب ما تؤكده الروايات، كما يوجد في اليمن العديد من اصناف وانواع البن ذات النكهات المتعددة والفريدة وفقاً لمناطق زراعتها.

ويهدف القائمون على هذا المهرجان الى نشر ثقافة البن وتعزيز وجودة كهوية وقيمة وطنية، ومحاولة استعادة مكانته والنهوض به كمحصول استراتيجي هام بعد ان تسببت تداعيات الحرب والحصار سلبا على تراجع انتاج البن بشكل كبير، إلا انه الى جانب التوعية بالعودة توجد خطط حكومة تهدف الى زيادة حجم الانتاج خلال السنوات القريبة المقبلة.

والى ما قبل مئات السنين كان البن اليمني المحصول الزراعي الاكثر انتشاراً في البلاد وكان يعد احد مصادر الدخل والايرادات الرئيسية لاسيما وانه كان يصدر اكثر من اربعين الف طن سنوياً قبل الحرب، لكن كما يبدو تزداد رغبة اليمنيين في الوقت الحاضر بالعودة الى زراعة البن واحياء ثقافة زراعته ليكون رافدا مستداما للتنمية في اليمن.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى