أخبارتكنلوجيا و صحة

ابتكار سبيل للتأثير الإشعاعي الدقيق على الأورام الخبيثة

الإبـــاء/متابعة

ابتكر العلماء الروس في معهد الدراسات النووية تكنولوجيا فعالة لتركيز حزمة البروتونات، ما سيسمح برفع دقة التأثير الإشعاعي على الأورام الخبيثة مع الاحتفاظ بالأنسجة سليمة.

وقال المكتب الصحفي للمعهد إن علاج “فلاش” هو أسلوب مستقبلي لعلاج أمراض السرطان وبصورة خاصة سرطان الدماغ. ويتطلب هذا الأسلوب دقة فائقة عند تشغيل حزمة من الجسيمات المشحونة.

وابتكر العلماء الروس سبيلا يمكّنهم من التحكم الفوري في طاقة الحزمة وإيصال البروتونات سريعا إلى ورم خبيث وذلك مع الحفاظ على الأنسجة السليمة.

وأضاف البيان الذي نشره المكتب الصحفي أن علاج “فلاش” لا يُلحق ضررا بدنيا ونفسيا بالمريض، خلافا لاعتماد العلاج الإشعاعي، مع العلم أن العلاج الكلاسيكي يقضي بإجراء نحو 30 جولة تستغرق كل منها بضع دقائق وذلك مع ضرورة إعادة التأهيل بعد كل عملية.

أما علاج “فلاش”  فيُجرى مرة واحدة ولا يستغرق إلا أجزاء من الثانية، مع العلم أن جرعة الإشعاع ستكون عالية جدا وتسمح التكنولوجيا الجديدة حسب العلماء، بتوجيه حزمة البروتونات إلى كل الاتجاهات( إلى اليمين واليسار والأعلى والأسفل وكذلك إلى أعماق الأنسجة المصابة) ويتم نقل الطاقة بكاملها إلى االمكان المطلوب من دون خسائر.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى