صحافة

كازاخستان: استخدام قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي في لوغانسك ودونيتسك أمر مستحيل عمليا

الإباء / متابعة

أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني مختار تلوبيردي، صباح اليوم الثلاثاء، أنه من المستحيل استقدام واستخدام قوات حفظ السلام التابعة لمعاهدة الأمن الجماعي في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك.

وجاءت تصريحات تلوبيردي خلال مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” قال فيها إن “هناك استحالة لاستخدام قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، وذلك بسبب ميثاق المنظمة“.

وأشار وزير الخارجية الكازاخستاني إلى أن الأمر مستحيل وهو بحاجة إلى قرار وتفويض من دول الأعضاء في المنظمة، وبالتالي فإن قرار الاستخدام غير وارد حاليا حتى من الناحية العملية“.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقع مرسومي الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك أمس الاثنين، ودعا مجلسي الدوما والجمعية الفيدرالية إلى الاعتراف الفوري بهما.

وقال بوتين في خطابه الذي وجهه إلى المواطنين الروس: “نطالب أولئك الذين استولوا على السلطة واحتفظوا بها في كييف بوقف القتال فورا، وإلا فإن المسؤولية الكاملة عن استمرار إراقة الدماء تقع بالكامل على النظام الحاكم في أوكرانيا“.

وأضاف الرئيس الروسي في كلمته: إن “أوكرانيا بالنسبة لروسيا ليست مجرد دولة مجاورة، بل هي جزء من التاريخ، رفاقنا وأقاربنا“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى