منوعات

حدث في مثل هذا اليوم (26 جمادی الآخرة)

الإبــاء/متابعة

وفي هذا اليوم من شهر جمادى الآخرة سنة 1336هجرية توفي العالم الفاضل، والأديب الخطيب الكبير، والشاعر الشهير، الشيخ محمود ابن الخطيب الكبير الشيخ كاظم سبتي الذي ولد بالنجف سنة 1311هجرية.

وقد أرخ أبوه عام ولادته، فقال:

أتاني غلام وضيء أغرْ *** أضاء  لعيني ضياء القمرْ
حمدت الإله وسميته *** بمحمود أشكر فيمن شكرْ
منير به ظلمات الهموم *** تجلت فأرخه (بدر ظهرْ)

كان ذكياً فطناً، حسن الخلق، جميل الصورة، بهي المنظر.

درس المبادئ من النحو والصرف والمنطق، وبرع في نظم الشعر باللغة الفصحى والدارجة، ونبغ في الخطابة المنبرية، فكانت مجالس خطابته تغصّ بالمستمعين لجودة إلقائه وعذوبة حديثه، فكان محط أمال  أبيه، ولكن عاجلته المنية، فمات في ريعان شبابه قبل أبيه بست سنين، ودفن في الصحن الحيدري.

ومن شعره تخميسه للبيتين اللذين أنشأهما عبد الباقي أفندي العمري (رحمه الله) عندما نظر إلى الفرات بكربلاء المقدسة، فقال:

يامن إذا ذكرت لديه كربلا *** لطم الخدود ودمعه قد أسبلا
مهما تمر على الفرات فقل ألا *** (بعداً لشطك يا فرات فمرّ لا

تحلو فإنك لا هنيّ ولامري)

أيذاد نسل الطاهرين أباً وجدْ *** عن ورد ماء قد أبيح لمن وردْ
لو كنت يا ماء الفرات من الشهدْ
 *** (أيسوغ لي منك الورد وعنك قدْ

صدر الإمام سليل ساقي الكوثرِ)

رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى